وزير الحرب الصهيوني الاسبق: محور المقاومة انتصر في الحرب ضد داعش

36

قال وزير الحرب الصهيوني الاسبق "موشيه أرينس"، ان الحرب في سوريا والعراق انتهت عمليا بانتصار محور المقاومة ضد جماعة داعش الاجرامية، وحذر من المخاطر التي قد يتعرض لها الكيان الصهيوني في المستقبل جراء معادلات الردع الجديدة.

وقال ارينس، في مقال نشرته صحيفة "هآرتس" العبرية اليوم الثلاثاء، "لقد تم هزم "داعش"، فدونيته من حيث عدد جنوده ومعداته لم تترك أمامه أية فرصة، ولكن إيران هي التي فازت بنصيب الأسد من غنائم النصر".

 واضاف: لقد ازدادت قوة سيطرة ايران على العراق، وتكاد سيطرتها على سوريا لا تواجه أية مقاومة، وانضم ممثلها، حزب الله، إلى صفوف المنتصرين، وتمّ تخلي (امريكا) عن الأكراد أصحاب الحظ السيء، الحلفاء الحقيقيين للولايات المتحدة، وتلاشت آمالهم في الانفصال.

واشار الى ان الخطر الذي يتعرض له حلفاء الولايات المتحدة في الشرق الأوسط ينبع من إيران ومن معها، وهم الهدف الأساسي، بينما كان يجب اعتبار "داعش" هو الهدف الثانوي.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.