الأنبار: المجزرة التي قام بها الأميركان في البغدادي مدعاة لإعادة النظر بحركة قواتهم

20

أكد مجلس محافظة الانبار، السبت، أن المجزرة التي قام بها الأميركان في ناحية البغدادي غرب المحافظة هي مدعاة لإعادة النظر في حركة القوات الأمريكية بالبلاد.

وقال عضو المجلس فرحان محمد الدليمي في تصريح تابعته "شبكة الإعلام المقاوم"، “قرار بقاء القوات الأمريكية او انسحابها من قواعدها في الانبار متروك للحكومة المركزية, كون القرارات التي بموجبها ان اتخذت تلك القوات مكانا لقواعدها لا نعلم بتفاصيلها”.

وأضاف ان “عملية حركة القوات الأمريكية من مكان إلى آخر أيضاً من صلب الحكومة المركزية والحكومة المحلية والقيادات الأمنية لا تتدخل بمنع هذه الحركات لوجود اتفاقيات مبرمة مع الحكومة المركزية تسمح للطرف الثاني بالحركة دون اللجوء إلى تلك الجهات”.

وأوضح الدليمي، أن “ما حصل في ناحية البغدادي يدعونا إلى إعادة النظر في حركة القوات الأمريكية وان تكون هنالك تنسيق امني قبل القيام بعمليات المداهمة والاستطلاع”، مبيناً أن” مدن الانبار شهدت في الفترة الماضية العديد من هذه الحالات منها في حديثة والقائم ولم تتخذ الإجراءات الكفيلة للحد من هذه الأخطاء”.

وكان الطيران الأميركي ارتكب في وقت سابق من اليوم السبت, مجزرة في ناحية البغدادي غرب الأنبار راح ضحيتها 20 شخصا بين شهيد وجريح، وتعتبر هذه المجزرة الأولى من نوعها بعد انتهاء "داعش"، وتأتي استكمالا لسلسلة مجازره في العراق وسوريا.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.