صحيفة امريكية: الدول الغربية تبحث عن الية لدعم الفوضى دخل ايران

21

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الامريكية، عن وجود مخطط برعاية بريطانية صهيونية، لاثارة الفوضى في الجمهورية الاسلامية.

وقالت الصحيفة في تقرير لها، نشر اليوم الجمعة، ان قائد الثورة الاسلامية الامام السيد علي الخامنئي، قد اتهم أطرافاً خارجية بدعم "اعمال الشغب"، جاء بعد سلسلة اتهامات مماثلة وجهها عدد من مسؤولي طهران، وهو ما يثير تساؤلات عن حقيقة تلك الاتهامات.

واضافت: اتهام جهات تقف وراء الأحداث في إيران قديم ويعود إلى التدخل الأجنبي الذي قادته بريطانيا وأمريكا في خمسينيات القرن الماضي، ثم أخيراً الاتهامات للولايات المتحدة و"إسرائيل" بسعيهم لتخريب الاتفاق النووي، حتى جاءت تصريحات الرئيس دونالد ترامب لتدعم فرضية وجود تدخل خارجي في المظاهرات الجارية بإيران.

واوضحت الحسفة ان هناك اطرافا خارجية ما زالت تسعى إلى إيجاد كيفية دعم "اعمال الشغب"، وصولاً إلى حكومة ايرانية اكثر توافقا مع الغرب. بحسب ما نشر موقع "الخليج اونلاين".

وتنقل نيويورك تايمز عن دبلوماسيين ومحللين قولهم إن هناك اتصالات تجري بين عواصم بريطانيا وإسرائيل ودول أخرى من أجل إيجاد آلية لدعم "اعمال الشغب" في ايران.

وكانت الجمهورية الاسلامية قد قدمت شكوى الى الامم المتحدة ضد الولايات المتحدة لتدخلها في الشان الايراني الداخلي ودعم الاعمال التخريبية التي تطال الممتلكات العامة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.