محاكم النظام الخليفي تؤجل محاكمة زعيم المعارضة البحرانية الشيخ سلمان

21

أجلت محاكم النظام الخليفي محاكمة زعيم المعارضة وأمين عام الوفاق الشيخ علي سلمان، والقياديين الوفاقيين الشيخ حسن سلطان وعلي الأسود، في قضية "التخابر مع قطر" حتى 25 كانون الثاني.

وقالت صحيفة الأيام المملكة لمستشار الطاغية حمد، إن ما تسمى بـ"المحكمة الكبرى الجنائية الرابعة" استمعت لشاهدي إثبات في القضية حيث زعم الشاهد الأول أن سلمان وسلطان والأسود كانوا يقومون بتوصيل معلومات غير صحيحة لقطر عن الجيش والحرس الوطني والداخلية وجهاز الأمن الوطني وتسلم علي الأسود مبالغ كبيرة من قطر بناء على توجيهات من الشيخ علي سلمان.

كما زعم الشاهد أن لقاءات تمت بين الشيخ علي سلمان ورئيس مجلس ادارة قناة الجزيرة حمد بن ثامر، وسافر علي الأسود إلى كل من لبنان وقطر ليلتقي قيادات حزب الله وقيادات قطرية خلال أحداث 2011، بتكليف من سلمان للإبلاغ عن بعض المعلومات عن الشأن الداخلي والقيام بدور الوسيط بينه وبين حمد بن ثامر، وأشار الى ان تلك الاتصالات استمرت خلال الفترة ما بين 2009- 2012.

وادعى الشاهد الثاني رئيس جمعية الوسط العربي الاسلامي عبدالله الحويحي أن الشيخ علي سلمان أنهى اجتماعا للجمعيات السياسية خلال الأزمة بالقول إنه سيطلب الحماية من الخارج وإيران.

ويحاكم الشيخ علي سلمان والقياديين الوفاقيين الشيخ حسن سلطان وعلي الأسود بتهمة "التخابر مع قطر" على خلفية اتصالات مع قيادات قطرية في شباط آذار 2011، إبان المبادرة الأمريكية القطرية لاحتواء الاحتجاجات في البلاد.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.