باحث: دول غربية وعربية تدعم “اعمال الشغب” في ايران

18

اكد الباحث المتخصص في الشأن الإيراني الدكتور محمد نور الدين، اليوم الثلاثاء، ان دولاً غربية وعربية تدعم "أعمال الشغب" في الجمهورية الإسلامية، مشيرا إلى أن طهران قادرة على التصدي لهذه المخططات العدوانية.

وقال نور الدين، في حوار مع وكالة "سبوتنيك" الروسية، أن هناك إشارات واضحة بأن هناك دعم خارجي — غربي وعربي- للاحتجاجات في إيران، ولكن أبرزها بدء بعض دول الخليج تداول مصطلح "الربيع الإيراني"، بالإضافة إلى رصد خفايا الاحتجاجات، وتصريحات أمريكا وإسرائيل، وهي أمور لا يمكن الوصول إليها إلا من خلال مموليها.

وأكد الدكتور محمود نور الدين، أن طهران قادرة على إنهاء هذه الاحتجاجات، ولكن هناك حاجة إلى تبني سياسة مختلفة في الفترة المقبلة.

ولفت الى تصريحات الرئيس الإيراني حسن روحاني، التي أشار فيها إلى أن "العدو"، وهو هناك يعني دولاً بعينها، تنقل معاركها السياسية مع إيران إلى الداخل الإيراني، في إشارة واضحة لخلافه مع السعودية.

واوضح الدكتور محمود نور الدين ان "روحاني يحاول أن يتعامل مع الأزمة الداخلية بذكاء، فهو من ناحية أكد على حق كل مواطن إيراني في التظاهر والتعبير عن رأيه بحرية، ولكنه في الوقت نفسه شدد على أن الدولة ستتصدى بحزم لمحاولات التخريب، وهو ما يحدث الآن، بعد انتشار عمليات التدمير والسلب والنهب".

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.