السعودية تهدد كندا بسبب فضح جرائمها ضد الشعب اليمني

24

كشف مصدر مقرب من السفارة الكندية بالسعودية، عن تعرض السفارة لضغوط سعودية كبيرة وتهديدات بسبب الحملة التي بدأتها كندا لوقف العدوان على الشعب اليمني، الذي ادى الى حصول واحدة من أسوأ حالات المجاعة في التاريخ الحديث.

وقال المصدر في تصريح لموقع "الخليج اونلاين"، وتابعته شبكة الاعلام المقاوم، ان "كندا بدأت تحركاً دولياً واسعاً، ووجهت نداءات إنسانية كثيرة إلى العديد من الدول والمنظمات الدولية المؤثرة من أجل الضغط على السعودية لرفع الحصار عن اليمن، والسماح لقوافل المساعدات الإنسانية بالدخول إلى الموانئ اليمنية".

واشار المصدر الى أن الضغوط السعودية ضد هذه الحملة وصلت إلى أن أرسلت السعودية تهديدات لكندا بسحب الاستثمارات، بالإضافة إلى وسائل ضغط أخرى. مبينا ان لا أحد يعرف إلى أين يمكن أن تصل التهديدات السعودية ضد كندا إذا ما أصرت الأخيرة على المضي بحملتها المناهضة للعدوان السعودي الامريكي.

وتتعرض السعودية لضغوط دولية واسعة بسبب جرائم الحرب التي ترتكبها في اليمن حيث أشارت منظمات إغاثية دولية إلى أن هناك 7 ملايين يمني يعيشون أسوأ مجاعة في التاريخ الحديث، فضلاً عن 20 مليوناً آخرين معرضين للمجاعة بسبب نقص المياه والطعام والوقود، في حين بلغ عدد الضحايا المدنيين أكثر من 10 آلاف قتيل من جراء القصف الذي يشنه التحالف العربي بقيادة السعودية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.