الكيان الصهيوني يكمل جريمة اغتصاب القدس ويطلق اسم “ترامب” على حائط البراق

18

أعلن وزير النقل الصهيوني "إسرائيل كاتس"، عن حفر نفق للقطار تحت المدينة القديمة في القدس، وإطلاق اسم، دونالد ترامب، على المحطة القريبة من الحرم القدسي من "الحائط الغربي" المعروف باسم "حائط البراق".

وقال كاتز في تصريح له أنه وافق على توصية من لجنة السكة الحديد الصهيونية ببناء نفق طوله 3 كيلومترات من منطقة بنياني ها أوما في القدس الغريية إلى "حائط البراق" أو "الحائط الغربي"، في القدس الشرقية.

وبحسب "بي بي سي"، يضم النفق محطتين على عمق 52 مترا تحت الأرض، الأولى "وسط المدينة" عند تقاطع شارع جافا وشارع الملك جورج، ومحطة دونالد ترامب قرب "حائط البراق" أو "الحائط الغربي"، تحت حي هودي في المدينة القديمة يسمى كاردو.

ونقلت وسائل الإعلام عن كاتس زعمه: "إن الحائط الغربي هو أقدس مكان بالنسبة لليهود وقررت تسمية المحطة المؤدية إليه باسم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تقديرا لقراره الشجاع والتاريخي وهو الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل".

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.