ضابط بالمخابرات الأمريكية: العالم وجه ضربة لسياسة “الإبادة البشرية” التي تمارسها “إسرائيل”

23

اعتبر الضابط السابق في وكالة المخابرات الامريكية، روبرت ديفد استيلي، ان العالم وجه ضربة لسياسة الابادة البشرية التي يمارسها الكيان الصهيوني بدعم من الادارة الامريكية، مؤكدا على ضرورة ان تستثنى القدس من جميع اشكال الصهيونية.

وقال الضابط في تصريح لوكالة تسنيم الايرانية حول تصويت الامم المتحدة ضد قرار امريكا بشأن القدس، قال "ان هذه الخطوة تشير الى ان العالم متحد في وجه الصهيونية وسياسة الابادة البشرية، كما هي ضد انشطة تل ابيب المزعزعة للاستقرار في الشرق الاوسط واوروبا وضد نسخة الفاشية الديمقراطية الامريكية".

وعن حظوظ ترامب في تقدم قراره بشأن نقل السفارة الامريكية الى القدس بالنظر الى المعارضة الدولية الواسعة، قال، لن يحالف ترامب الحظ ابداً، ان القدس يجب ان تبقى مدينة دولية وبعيدة عن جميع اشكال الصهيونية، وان خطوة ترامب هذه كانت خطوة ذكية في دعم نتانياهو.

وأضاف، ان ترامب يدرك جيدا الغضب الموجود في ارجاء امريكا ضد الصهيونية، ان ايام نهاية كيان اسرائيل غير الشرعي قد بدأت، الكيان المجرم بحق البشرية، انه والسعودية على وشك الزوال.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.