واشنطن بوست تهاجم محمد بن سلمان وتصفه بـ”امير النفاق”

22

شنت صحيفة "واشنطن بوست" الامريكية هجوما لاذعا على ولي العهد السعودي محمد بن سلمان واكدت ان حملة الاعقالات في المملكة جاءت لتعزيز سلطة الامير الشاب، ووصفته بانه "امير النفاق".

وقالت الصحيفة في افتتاحيتها التي نشرت مساء الاحد، إن "ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يريد أن يهز المملكة المغلفة في الظلام". مشيرة الى ان طريقة التعامل مع قضايا مكافحة الفساد "طريقة خام لنظام استبدادي، وليس دولة حديثة، تسعى لسيادة القانون".

وطرحت الصحيفة تساؤلات حول التناقضات في نظام الحكم السعودي قائلة: "لماذا قرر ولي العهد، الذي أثرى نفسه وأقرانه وزملاءه أن يشتري بأكثر من نصف مليار دولار يختا ضخما وقصرا فرنسيا فيه حديقة مساحتها 57 فدانا من المناظر الطبيعية؟ وتم إنشاؤه عام 2009 بتصميمات القرن الـ17 بتكنولوجيا حديثة، وفقا لـ"نيويورك تايمز"، من نوافير وأنظمة صوت وأضواء وتكييفات هواء يمكن تشغيلها من هواتف آيفون؟".

واشارت الى ان "هذا كله يوحي برمزية فظيعة، وهي أن ولي العهد يمتلك رؤية ومنظور لشعبه، ومنظور ورؤية أخرى لنفسه". متسائلة "إذا كان بن سلمان مهتما حقا بإظهار القيادة المستنيرة والحديثة، فعليه أن يفتح أبواب السجن، التي وضع فيها أسلافه كل من حاول الإبداع، وخاصة الكتاب الذين كانوا ينتقدون الحكومة والتطرف والتشدد".

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.