بي بي سي: التحالف الامريكي هرّب العشرات من عناصر داعش

19

كشف موقع "بي بي سي" البريطاني عن اتفاق سري سمح بهروب مئات المقاتلين من داعش الاجرامية وعائلاتهم خارج مدينة الرقة، بإشراف التحالف الأميركي ومليشيات سوريا الديمقراطية التي تسيطر على المدينة.

وذكر الموقع في تقرير له أنّ القافلة نقلت عناصر داعش الاجرامية من بينهم الأكثر شهرة، ومقاتلين أجانب، مضيفة أنّ بعضاً منهم انتشر في أنحاء سوريا.

واوضح أنّ مسؤولين محليين رتبوا لاتفاق تهريب مجرمي داعش من الرقة، وفي حينها، لم يشأ التحالف الامريكي، وأيضاً مليشات سوريا الديمقراطية، الاعتراف بأنهم جزء من الاتفاقية.

وتحدث موقع "بي بي سي" مع العشرات من الذين كانوا داخل الحافلات التي اقلت مجرمي داعش، وإلى الرجال الذين تفاوضوا على الصفقة.. اذ قال احدهم ويدعى أبو فوزي "كنا خائفين منذ دخولنا إلى الرقة. كان يفترض أن ندخل مع قوت سوريا الديمقراطية، ولكن ذهبنا وحدنا".

وفي ضوء التحقيق الذي تجريه الـ"بي بي سي"، اعترف التحالف الامريكي الآن بالجزء الذي لعبه في الصفقة، إذ تم السماح لـ 250 عنصراً من داعش الاجرامية بالخروج من الرقة مع 3500 فرداً من عائلاتهم.

وكانت وزارة الدفاع الروسية، قد كشفت في 11تشرين الاول الماضي عن نشاطات مريبة للقوات الامريكية المتواجدة في سوريا وقالت: "أن نحو 600 مسلح خرجوا تحت أعين واشنطن من منطقة التنف إلى منطقة خفض التصعيد الجنوبية، مشيرة إلى أن هؤلاء حصلوا على مساعدات في ظروف غريبة".

واكدت امتلاكها "صوراً تؤكد تمركز عربات وتعزيزات عسكرية للمسلحين قرب قاعدة التنف الأميركية في سورية"، وطلبت من الولايات المتحدة تقديم إيضاحات "للعمى الانتقائي" حيال المسلّحين الناشطين أمامها في سوريا.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.