السلطات الخليفية ترحل مواطنا بحرانيا الى العراق بعد اسقاط جنسيته

21

رحلت السلطات الخليفية المدون والمواطن البحراني ابراهيم كريمي الى العراق، يوم امس الثلاثاء، وذلك بعد انتهاء مدة محكوميته على خلفية نشره تدوينات على حسابه في موقع تويتر.

وكانت أنباء تداولتها مواقع إلكترونية في وقت سابق أشارت إلى ترحيله أمس الاثنين، إلا أن مصادر حقوقية ذكرت بأن الإجراءات تأخرت في إدارة الهجرة والجنسية لحين استخراج تذكرة سفر لكريمي، حيث أُبعد قسرا إلى مدينة النجف الأشرف في العراق.

ونشر مدونون صورة لكريمي وهو في الطائرة المتوجهة إلى العراق، من غير أن يتبين ما إذا كانت السلطات العراقية على علم بهذا الترحيل القسري.

واعتقل كريمي في سبتمبر ٢٠١٥م بتهم تتعلق بالتدوين على موقع تويتر، حيث وجهت إليه تهم من بينها "اهانةالملك علنا" والتحريض "على كراهية النظام والسعودية"، على حسابه في الموقع المذكور.

 وقد أسقطت الجنسية البحرانية عنه في ٢٠١٢ بقرار من وزارة الداخلية الخليفية، وقد طعن كريمي في القرار قبل نحو عام من اعتقاله الأخير، إلا أن محكمة خليفية أيدت في مارس الماضي حكم إسقاط الجنسية عنه وهو داخل السجن.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.