حُكام السعودية…خيباتٌ متلاحقه

57

كتب/ابو طارق

عاشت المنطقة العربية خلال الاسبوع المنصرم على وقع حدثين مهمين ظنت السعودية أنها حققت به أنتصاراً على محور المقاومة والداعم الاساس لها وتمثل الاول في لعبة أجبار رئيس حكومة لبنان على الاستقالة من عاصمتهم الرياض ولغرض خلط الاوراق والسعي الجاد في تأليب الكيان الصهيوني والمجتمع الدولي على ضرب المقاومة اللبنانية ومحاولة تأزيم الشارع اللبناني عبر سسلسلة من الخطوات اللئيمة التي يمتاز بها ساسة السعوديه وفَشلَ هذا المخطط الآثم … والحدث الآخر هو القرار التافه والسخيف بأعتبار أقدس وجود مقاوم لبناني عربي وأسلامي منظمة أرهابية وعبر الضغط السعودي على الجامعة العبرية وأمينها " أبو الطيط"..وهو سابقة خطيرة ومخلة بكل الثوابت الوطنية والاسلامية أقدم عليها قطعان الخراف والنعاج وهذا القرار قوبل بأستهجان من قبل الجماهير والنخب العربية الذين أعربوا عن شجبهم وأدانتهم في توجيه تهمة الارهاب لفصيل يلعب دورا محوريا في معادلة الصراع والتوازن مع العدو… وهذا الاتهام ليس له أي تأثير على واقع الميدان ولايغير من مصداقية الوجود وفعالية محور المقاومة…

حكام السعودية يعيشون اليوم أسوا أيامهم من خلال الافتضاح التام لمجمل علائقهم وسعيهم الحثيث على التطبيع مع الكيان اللقيط الذي طالما حرصوا ان يبقى في السر وبينت الوقائع والتصريحات التي تصدر من هنا وهناك وجود نوع من التنسيق وتبادل المعلومات وزيارات لاقطاب سعودية على مستوى عال واتضح الامر بشكل جلي مع السياسة الخرقاء التي ينتهجها الامير هُبل إبن الملك الاهبل الذي حاز على عدة ألقاب تداولها الاعلام العربي الحر وعبر فضائيات لها وزنها ومصداقيتها ومنها الارعن والاخرق والاحمق والمتهور ..وأشهرها الثور الهائج…والذي يعول على تأييد الادارة الامريكية له وفي تنفيذ مخططاتها وسعيها الى استمرار حالة اللاستقرار للمنطقة….

ومما يزيد التخبط السعودي ويشعره بالقلق لقادم الايام الانتصارات المتحققه اليوم على الارض العراقية والسورية واندحار دولة الخرافة كما أسماها سيد المقاومة رغم كل مابذلته من مالها وجهدها الكثير في سبيل تغيير خارطة المنطقة لصالح نهجها الضال والآثم وهذا الانتصار العظيم للجيش العراقي ورديفه الحشد الشعبي والجيش السوري وحلفائه يقض مضاجع أل سعود …

ومما يزيد آل سعود تعاسة تورطهم في مستنقع اليمن والمقاومة الشرسة لاهلها المتمرسين في القتال والتحمل رغم كل الهجمة البربرية للتحالف العربي القذر والسكوت الظالم للعالم على الجرائم المرتكبة والحصار الظالم على أهلها أصل العرب وسنامه…

والامر الآخر وليس الاخير الذي يقض حكام التخلف والجهل آل سعود والوهابية هذا الشرخ الحاصل بينهم وأعتقال بعض الامراء ورجال دينهم بحجج الفساد وغيرها من أساليب الكذب والتضليل المسرب الى الاعلام ولا يعكس حقيقة ما يجري من صراعات بين أفراد الاسرة الحاكمة التي يتهم جل أفرادها بالاستحواذ على الثروات والاموال الطائلة…البيت السعودي الحاكم بيت من عنكبوت…

"ابو الطيط" طائر يصدر صوتا شبيها با..ل..ض..ر..ط..ة اثناء رفرفة جناحه.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.