رسالة الى القائد نصرالله… لن يضر السحاب نباح الكلاب

42

 كتب/علي السراي

أُنبيك سيد العرب وفارسها وعنوان عزها ونصرها وفخر رجالها أن أبناء البغايا من نعاج الامة ومخانيثها ومخصييها وحثالة الأوباش من الأعراب العاربة المستعربة والعملاء من أشباه الرجال قد إجتمعوا في دار الندوة مرة اخرى أذلاء صاغرين خاسئين لا من أجل تحرير فلسطين وشعبها أو لوقف الحرب الجائرة الظالمة على اليمن… بل لحرب من يدافع عن شرفهم ومقدساتهم وهويتهم المنتهكة على يد بني صهيون… تماماً كما الامس… حينما اجتمع أجدادهم لإغتيال جدك النبي الخاتم صل الله عليه وآله وسلم فقد استصرخ شيطان بني سعود ودولاراته المغمسة بدماء اطفال اليمن هؤلاء الاوغاد المجتمعون… فكانوا حزبهم.. وجندهم .. ومرتزقتهم.. وحرباً على الله وحزبه قد التحفوا العار جلبابا وإتخذوا الخيانة رداءا فأضاعوا البوصلة ودخلوا تيه بني إسرائيل بعد أن خُيل لهم أنهم بحبالهم وعصيهم سيغلبون… فأرعدوا وأزبدوا وولولوا وقرروا وصوتوا ولم يعلموا أن يمينك ذو الفقار… ويسارك عصى موسى.. مكتوب على جبينك الرحرح صنع في مدرسة علي بن ابي طالب عليه السلام

 

سيدي يا نصر الله.. إنهم خائفون .. متزلزلون.. مرعوبون حد اللعنة… يعتقدون ان صهيون ستحميهم وعروشهم الخاوية ولم يعلموا أن صهيون تستنجد بمن يحميها منك وحجيم صواريخك وبأس وعزم رجالك الأشداء…. ويالحوث والباليستي الذي دك أوكارهم وزعزع عزمهم وأفشل عاصفة حسمهم وأحدث انقلاب في كيانهم لينتهي بليلة الخناجر التي مازلت كوابيسها تقض مضاجعهم فكيف إذا أرسلت إيران سحب صواريخها لتمطرهم بالبالستي الثقيل ؟؟

فسر راشداً يأبن من ضرب خياشيم القوم حتى أذعنوا وشهدوا أن لا إله إلا الله وأن جدك الخاتم رسول الله ص فوالله ليس في محور المقاومة الباسلة إلا إخوة حرب ورجال سيف ومشاريع نصرو شهادة مابين حوث وحشد وحرس أولائك الذين أعادوا صولات وبطولات أصحاب الحسين عليهم السلام في يوم الفداء العظيم فقد هزمناهم وزبدة إرهابييهم في كل سوح الجهاد والمواجهة وكل من كان يقف ورائهم

ولعمري فلن يضر السحاب نباح الكلاب

فهم وجامعتهم العبرية تحت قدميك … بل أن شسع نعليك لأشرف من شريفهم وشواربهم ورجولتهم المزعومة وعروبتهم الزائفة

 

وأختم رسالتي للمجتمعين بما وصفهم شاعرنا الكبير مظفر النواب حين قال

 

أولاد الق… هل تسكت مغتصبة؟

اولاد الق… لست خجولا حين اصارحكم

ان حظيرة خنزير اطهر من طاهركم

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.