صحيفة تكشف عن سعي الامارات لانشاء “ابو غريب” يمني

21

 كشفت صحيفة الاخبار اللبنانية عن سعي الامارات الى تحويل ثاني اكبر معسكري يمني الى معتقل سري كبير يشبه "معتقل ابو غريب" سيئ الصيت في العراق ابان الاحتلال الامريكي للبلاد.

وقالت الصحيفة في تقرير لها وتابعته شبكة الاعلام المقاوم، ان "الامارات تتعمد تحويل المعسكرات العسكرية إلى معتقلات كبيرة، نظراً إلى أنّ المعسكرات تحتوي عامة على بنى تحتية "مناسبة"، وبينت انه "وبعدما حوّلت أبوظبي معسكرات "العشرين" و"الحزام الأمني" و"الرئاسة" و"الإنشاءات"، إلى معتقلات، تسعى اليوم إلى إنشاء واحد من أكبر معتقلاتها اليمنية، ويقع عند الساحل الغربي للبلاد حيث تقع مديرية ومدينة المخا التابعتين إلى محافظة تعز.

واوضحت ان "معسكر خالد بن الوليد" سوف يحول الى معتقل، والذي يتصف "بتحصيناته الكبيرة حيث يحتلّ المرتبة الثانية لناحية الحجم بعد "قاعدة العند" العسكرية في لحج، ويلفّه سور حجري كبير، عرضاً وطولاً، وله ست بوابات، منها بوابتان رئيسيتان (البوابة الشرقية والبوابة الغربية)، وبوابتان ثانويتان (البوابة الشمالية والبوابة الجنوبية).

واشارت الى ان المعسكر "مجهز بأنفاق أرضية أنشئت في الستينيات، ويحتوي على عدد من المخابئ والخنادق الخرسانية التي أنشئت في خلال العقود الماضية، وتسعى الامارات إلى الاستفادة منها في سياق مشروعها لتحويل المعسكر إلى معتقل".

واكدت صحيفة الاخبار نقلا عن مصادر محلية "طلب قوات موالية للإمارات من القوات المسيطرة على المعسكر تسليمه للقوات السودانية تمهيداً لتحويله إلى أبو غريب آخر في اليمن"، في إشارة إلى المعتقل سيئ الصيت في العراق، الذي كانت تديره قوات الاحتلال بعد الغزو الأميركي للبلاد.

ولفت المصدر إلى أن وفداً عسكرياً سودانياً زار المعسكر، قبل نحو عشرة أيام (يوم السبت الماضي)، في إطار المساعي الإماراتية لإخلائه من قوات "لواء العمالقة" الذي يقوده الصبيحي الأقرب إلى الرياض من أبوظبي.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.