انصار الله: تصريحات بن سلمان تمثل عدوانا صارخا على الشعوب الحرة وتخندقا مع “إسرائيل” 

77

ردت جماعة انصار الله "الحوثيين"، الخميس، على التصريحات التي ادلى بها ولي عهد الكيان السعودي محمد بن سلمان التي أكد فيها استمرار العدوان الوحشي على اليمن، مؤكدة أن تلك التصريحات تمثل يمثل عدوانا صارخا على كل الشعوب الحرة، وتخندقا واضحا مع الكيان الإسرائيلي. 

وقال المتحدث في باسم جماعة انصار الله محمد عبد السلام في بيان اطلعت عليه "شبكة الإعلام المقاوم"، إنه "بعد قرابة الألف يوم من العدوان السعودي الأمريكي على اليمن يخرج بن سلمان بتصريحات يكشف فيها عن الحقيقة الكامنة وراء ذلك العدوان الهمجي مبشرا باستمراره حتى لا يكون في اليمن حزب الله آخر كما يدعي"، مبينا أنه "بهذا الموقف المتعنت للنظام السعودي فإنه قد أطاح بنفسه بكل ادعاءاته السابقة كإعادة الشرعية وسواها من الذرائع الواهية، وتبين أنه نظام يطمع في استعادة سيطرته على اليمن وإبقاء الشعب اليمني رهينةً لحكومات مفصلة تفصيلا على المقاس السعودي والأمريكي". 

وأضاف عبد السلام، "تصريح بن سلمان يظهره أحمقا لناحية تنصيب نفسه عدوا لليمن دون أي سبب يدعو لذلك سوى أن الشعب اليمني تطلع لأن تكون له دولة تمثله وتحمي مصالحه وتدافع عن كرامته وسيادته، وتعيد له استقلاله الوطني بعيدا عن أي تبعية أو وصاية لأي طرف"، مشيرا إلى أن "استدعاء بن سلمان تجربة حزب الله اللبناني -وهو نموذج مشرق بمقاومته ومشروعه التحرري – يجعل النظام السعودي في موقع العدو الإسرائيلي، ولنا كل الشرف أن ينهض اليمن بمسؤوليته القومية والدينية والإنسانية في مواجهة العدو التاريخي للأمة". 

واشار إلى أن "تصريح الأمير السعودي يمثل فضيحةً مدوية للأمم المتحدة ويكشف دورها نفاقيا متواطئا ضد اليمن، ومبعوثها عبارة عن موظف لدى النظام السعودي لا يملك من أمره شيئا غير ذَر الرماد في العيون وترديد مبادرات لا واقع لها"، مؤكدا أن "العدوان القائم على الشعب اليمني هو عدوان على الشعب بكله وقد استهدف – ولا يزال – كل اليمنيين بلا استثناء ومن مختلف المكونات والأطياف والمناطق اليمنية والشهداء شهود على ذلك". 

واعتبر عبد السلام "تباهي النظام السعودي باستمرار الحرب على اليمن يمثل عدوانا صارخا على كل الشعوب الحرة، وتهديدا جديا وخطيرا للأمن والسلم الدوليين"، مشيرا إلى أنه "لا تفسير لتعنت النظام السعودي وإصراره على استمرار الحرب سوى تخندقه المطلق إلى جانب إسرائيل خدمة لمشاريع أمريكية استعمارية غير خافية على أحد".

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.