عصابات البارزاني تستهدف القوات الاتحادية قرب “فيشخابور” والحشد يبدي استعداده لتحريره 

15

أفادت مصادر ميدانية، الخميس، بأن عصابات مسعود البارزاني استهدفت القوات الاتحادية العراقية قرب معبر فيشخابور، فيما أكدت قيادة الحشد الشعبي / محور الشمال استعدادها لتنفيذ اوامر الحكومة الاتحادية باستعادة السيطرة على المعابر.

وقالت المصادر لـ"شبكة الإعلام المقاوم"، إن "عصابات البارزاني المسلحة استهدفت القوات الأمنية الاتحادية العراقية قرب معبر فيشخابور بالهاونات والاسلحة الثقيلة".

وأضافت المصادر، أن "العصابات المذكورة استهدفت القوات الاتحادية أيضا بالهاونات في منطقة زمار".

إلى ذلك، أكد المتحدث باسم محور الشمال في الحشد الشعبي علي الحسيني، أن قوات الحشد مستعدة لتلبية أوامر الحكومة العراقية باستعادة معبر فيشخابور.

وقال الحسيني في تصريح تابعته "شبكة الإعلام المقاوم"، إن “قوات الحشد الشعبي والفصائل المنضوية تحته مستعدة لتلبية اي اوامر عسكرية حكومية من قبل القائد العام للقوات المسلحة في حال لو طُلب منهم هذا الامر”، مبينا ان “القوات تأتمر بأمر القائد العام للقوات المسلحة وسننفذ اي تحرك يطلب منا”.

وأضاف الحسيني، أن “القوات الامنية العراقية وصلت الى مخمور ووصلت ايضا الى مناطق زمار وبالقرب ايضا من فيشخاور”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.