الحشد الشعبي والقوات الأمنية تتأهب لاقتحام رواه آخر معاقل “داعش” في العراق 

22

تتأهب القوات الأمنية والحشد الشعبي وفصائل المقاومة الإسلامية لاقتحام قضاء رواه غربي الأنبار ضمن آخر معركة تحرير تستعد القوات لخوضها لإعلان خلو العراق من عصابات "داعش" الإجرامية.

وقال القيادي في حشد الانبار عبد الله الجغيفي في تصريح تابعته "شبكة الإعلام المقاوم"، إن “القوات الامنية والحشد الشعبي وفصائل المقاومة تتأهب لاقتحام قضاء راوه غربي الانبار، بالتزامن مع قيام تلك القوات بحملة امنية واسعة النطاق استهدفت صحراء قضاء عنه باتجاه المنطقة المستهدفة لتعقب الخلايا النائمة وتطهير الطرق الرئيسية والفرعية قبيل انطلاق عملية التحرير”.

واضاف الجغيفي، أن “تعزيزات عسكرية وصلت الى قضاء الرطبة وقاعدة عين الاسد في مؤشر على ان انطلاق عمليات التحرير ستكون سريعة وخاطفة وقاصمة”، مبينا أن “مدفعية الجيش قصفت وبشكل مكثف معاقل التنظيم على المنطقة المستهدفة, وانباء عن مقتل واصابة العشرات من عناصر التنظيم داعش”.

واشار الجغيفي إلى أن “القوات الامنية والقوات الساندة لها على استعداد تام لاقتحام المناطق الغربية حال تلاقيها اوامر من القيادات الامنية العليا”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.