المتحدث السابق باسم جيش الاحتلال الصهيوني يحذر من “اقفال الحساب السوري”

36

رأى المتحدث السابق باسم جيش الاحتلال الصهيوني آفي بنياهو، ان الجيش السوري مدعوما بقوى المقاومة سينتقل الى مرحلة جديدة بعد هزيمة الجماعات الاجرامية المدعومة من الكيان الصهيوني والولايات المتحدة الامريكية، محذرا مما اسماه "اقفال الحسابات".

وكتب بنياهو مقالا في صحيفة معاريف تطرق فيه الى الاحداث الاخيرة في سوريا، واصفا الضربة الجوية الصهيونية ضد الدفاعات السورية بانها رسالة الى وزير الدفاع الروسي، واكد ضرورة الحفاظ على "المصالح الامنية للكيان الصهيوني"، في سوريا لكن "يجب القيام بذلك بشكل عاقل، وبحذر وبشكل خاص باعتدال"، بحسب قوله.

واشار بنياهو الى قوة محور المقاومة وامكانية الرد في الوقت المناسب بعد الخلاص من الجماعات الاجرامية، قائلا: ان بشار الاسد عند إنتصاره على الإرهابيين، فإنّه من المتوقع أن ينتقل لإقفال الحساب مع "إسرائيل". وهذا يمكن أن يحصل على طول الحدود، عبر لبنان أو الأردن أو من وراء البحر.

ولفت الى ان الاسد "يمكن أن يقوم بذلك لوحده، أو مع الإيرانيين وحزب الله، قريباً جداً، عندما ننتهي من المصطلح الذي اعتدنا عليه، "بحسب تقارير أجنبية"، فإن الحافزية السورية لإقفال الحسابات ستكون عالية جداً".

وختم بنياهو كلامه قائلاً " ينبغي على "إسرائيل" أن تكون حذرة لناحية القيام بما يلزم، وتجنب ما لا يلزم، وبالأساس، علينا إقناع السياسيين بأنهم ليسوا مجبورين على إصدار بيان "للأمة" بعد كل هجوم.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.