الجعفري: دعم مجلس الامن للكيان الصهيوني دفعه لارتكاب المزيد من الجرائم

55

ندد مندوب سوريا الدائم لدى الامم المتحدة، بشار الجعفري، بالصمت الدولي المريب ازاء جرائم الكيان الصهيوني تجاه شعوب المنطقة، مشيرا الى ان دعم الدول الدائمة في مجلس الامن لدولة الاحتلال دفعها الى التمادي اكثر في تجاوزاتها.

وقال الجعفري في كلمة له خلال جلسة لمجلس الأمن أمس حول الأوضاع في الشرق الأوسط، "إن استمرار الصمت الدولي والأممي المريب عن سياسات وممارسات "إسرائيل" شجعها على التمادي في انتهاك اتفاقية فصل القوات وقرارات مجلس الأمن من خلال تقديمها جميع أشكال الدعم للجماعات الإرهابية المسلحة في منطقة الفصل في الجولان السوري المحتل بما فيها جبهة النصرة وداعش وتسهيلها استيلاء المجموعات الإرهابية علي مواقع "الأندوف" بشكل عرض حياة أفراد القوة للخطر".

واشار الجعفري أن "دولة الاحتلال الصهيوني تمادت في إجرامها من خلال تقديمها الدعم بشكل مباشر وغير مباشر لجماعة داعش الاجرامية وشنها لغارات غادرة متكررة علي أراضي الجمهورية العربية السورية دعما للمجموعات الاجرامية".

وأضاف: إن الدعم والمساندة والحماية التي تقدمها بعض الدول للكيان الصهيوني بما فيها دول دائمة العضوية في مجلس الأمن والتعطيل الممنهج والمقصود لتنفيذ عشرات القرارات القاضية بإنهاء هذا الاحتلال الغاشم قد جعل من "اسرائيل" تتغطرس في المنطقة وفي قاعة مجلس الأمن".

ولفت الجعفري الى ان هذه الاوضاع جعلت دولة الاحتلال الصهيوني "تتوسع وتبتلع المزيد من الأراضي الفلسطينية والعربية وترتكب جرائم واعتداءات وانتهاكات ممنهجة وموثقة للقانون الإنساني الدولي ولقانون حقوق الانسان وهي كلها ترقي لأن تشكل جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية".

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.