اللواء باقری: دول الغرب تحاول تقسيم المنطقة بعد فشل مؤامرة “داعش”

28

اكد رئیس الاركان العامة للقوات المسلحة الایرانیة اللواء محمد باقری بان هزيمة الجماعات الاجرامية التي تمثل المشروع الغربي بالمنطقة دفعتهم الى فتح جبهات جديدة ضد محور المقاومة، مشيرا الى ان تقسيم بلدان المنطقة ياتي على رأس اولويات الكيان الصهيوني والولايات المتحدة الامريكية.

وخلال لقائه امس الاربعاء، فی دمشق العماد فهد جاسم الفریج نائب القائد العام للجیش والقوات المسلحة نائب رئیس مجلس الوزراء وزیر الدفاع السوری، قال اللواء باقری، ان تاسیس داعش والنصرة وباقي التنظیمات الاجرامية قد جري وفق مخطط دقیق من قبل امیركا ومرتزقتها ولقد وظفوا فی هذا السیاق رسامیل كبري لیتمكنوا من تدمیر دول اسلامیة قویة وكبري مثل سوریا والعراق.

واضاف، لقد تمكنوا وفق هذا المخطط الكبیر من تحویل مساحات واسعة من سوریا والعراق الى ساحة مواجهة، الا ان التنسيق العالي لدول محور المقاومة وتضحیات الشهداء والمقاتلین، قد اسقطت هذا المشروع.

واوضح ان الاستكبار والصهیونیة لا یجلسون متفرجین وفی حین ان قضیة داعش لم تنته ظهرت مؤامرة تقسیم العراق فی دلالة علي ان هنالك مؤامرات جدیدة مازالت قائمة وفی الطریق.

ولفت الى ان بعض المتنفذين في المتواطئين مع الغرب كانوا يطلبون المزيد رغم ما يتمتعون به من حقوق، قائلا ان "البارزانی ورغم الامكانیات التی كانت بحوزته كان یطالب بالمزید وسعي عبر اجراء الاستفتاء للمساس بامن واستقرار العراق وسیادته الوطنیة"، وشدد على ضرورة الحذر "تجاه هذه المؤامرات".

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.