فورين بوليسي: هزيمة الانفصاليين شمال العراق سيحدد الجغرافيا السياسية للمنطقة

47

اعتبرت صحيفة "فورين بوليسي" ان هزيمة المليشيات الكردية في شمال العراق، بانها تمثل هزيمة للولايات المتحدة الامريكية، مشيرة الى ان ما يحدث هذه الايام سيحدد الجغرافيا السياسية للشرق الاوسط.

ورأت المجلة انه رغم هزيمة الانفصاليين الاكراد الا ان بإمكان واشنطن استعادة نشاطها وموطئ قدمها في العراق "من خلال رسم خطوط حمراء في المنطقة لا يسمح لإيران بتجاوزها تحت تهديد التدخل الأميركي ضدّ وكلائها ومصالحها وتحت تهديد تزويد القوات الكردية بالأسلحة والتدريب بحيث تصبح قوة فاعلة تحدث توازناً مع القوة الإيرانية".

واكدت المجلة الأميركية انه "يجب على الولايات المتحدة النظر إلى المشهد الأوسع في الشرق الأوسط حيث ينشأ نظام سياسي من وسط ركام الحرب في سوريا والعراق فيما يعزز أعداء الولايات المتحدة وجودهم في مستقبل المنطقة".

واشارت الى أن "ما يتكشف في العراق والشرق الأوسط أكبر بكثير من الانفصال الكردي، وما يجري سيحدد الجغرافيا السياسية للمنطقة للعقود المقبلة بل إنه سيحدد أيضاً ما إذا كانت الأحداث ستذهب في اتجاه يتلاءم مع مصالح الولايات المتحدة وحلفائها".

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.