الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين: حرس الثورة الاسلامية قوة حق تدافع عن شعبنا

88

قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القياده العامه، في بيان، ان حرس الثورة الاسلامية يقف في الصف الاول للدفاع عن الاراضي الفلسطينة، وفيما اشارت الى ان عدوانية ترامب هي تلبية للمطالب الصهيونية وحلفها العربي المتصهين، اكدت وقوفها مع حرس الثورة الاسلامية ضد المطامع الغربية في المنطقة. 

وجاء في بيان الجبهة الصادر، اليوم الثلاثاء، "ان الحرس الثوري الايراني قوة حق تدافع عن حق شعبنا الفلسطيني ورأس رمح في مواجهة المشروع الامريكي التدميري في سورية والعراق".

واضاف البيان ان "النزعة الارهابية في سلوك الرئيس الامريكي ترامب ضد العرب والمسلمين تمثلت بقراراته العنصرية بمنع دخول رعايا عدة دول عربية واسلامية الي امريكا وكذلك في نقل السفارة الامريكية الي القدس المحتلة".

واشار الى ان الجبهة الشعبية – القيادة العامة تؤكد "أن أية تبريرات تقدمها الادارة الامريكية لتسويق ارهابها لن يخفي حقيقة انها ترجمة للمطالب والمصالح الصهيونية ولدول خليجية علي رأسها نظام آل سعود المتصهينة انتقاماً لمواقف الجمهورية الاسلامية المساندة لشعبنا الفلسطيني بكل امكانياتها والمدافعة عن قضايا الامة في سورية والعراق واليمن ولبنان وحيث وجدت".

ولفتت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الى ان "تشويه صورة الحرس الثوري الايراني باعتباره قوة ارهابية خير دليل علي ذلك نظراً لمواقف الحرس الثوري الميدانية في الدفاع عن وحدة الاراضي السورية والعراقية ودعمه المشهود للمقاومة الفلسطينية".

واختتمت الجبهة الشعبية بيانها بالقول: "إننا في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة ومن مبدأ شركاء الدم والمصير في محور المقاومة نعلن وقوفنا المطلق الي جانب الجمهورية الاسلامية في وجه الاجراءات الامريكية الارهابية وندرك أن الجمهورية الاسلامية قادرة علي ردع المعتدين وكيدهم بالتفاف شعبها خلف جيشها وقواه الثورية بقيادة مرشد الثورة سماحة الإمام القائد آية الله علي خامنئي دام ظله".

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.