مجلة فرنسية: محمد بن سلمان مستمر بتطهير مخلفات سلفه محمد بن نايف

33

كشفت مجلة "إنتليجنس أون لاين" الفرنسية الاستخباراتية عن عمليات تطهير لمسؤولين سعوديين في وزارة الداخلية باشراف مباشر من قبل ولي العهد "الشاب" محمد بن سلمان بغية التخلص من نفوذ سلفه محمد بن نايف المعزول قبل اشهر.

وقالت المجلة ان هذه العمليات الجارية في وزارة الداخلية السعودية تهدف "لتغيير صلاحيات الوزارة وتعطيل الشركات الأجنبية التي تبيع المعدات في المملكة"، مشيرة الى خضوع الوزارة لعملية تنظيم غير مسبوقة.

واوضحت المجلة الفرنسية الى أن "عددًا من رفيعي المستوى الذين كانوا موالين لمحمد بن نايف ويلعبون دورًا بارزًا في عقد اتفاقيات الوزارة واقعين تحت الاحتجاز الآن"، وياتي ذلك في ظل تداول معلومات عن هروب مقربين من محمد بن نايف الى خارج البلاد من بينهم مستشار الشؤون المالية سعد الجابري.

وخلصت المجلة الى أن الأزمة فى الوزارة عرقلت بعض البرامج الرئيسية بما يشمل المشاريع السيبرانية مع الشركات الأمريكية وعقدًا فرنسيًا كبيرًا يتمّ التفاوض عليه منذ فترة طويلة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.