المركز الدولي لدعم الحقوق والحريات يطالب بالتحقيق في ممارسات تعذيب بحق طفل بحراني

23

طالب المركز الدولي لدعم الحقوق والحريات بفتح تحقيق في عمليات تعذيب تقوم بها السلطات الخليفية بحق طفل معتقل في سجونها، داعيا الى احترام المواثيق والتعهدات الدولية المعنية بحقوق الانسان.

وطالب المركز الدولي في بيان له النيابة العامة "بفتح تحقيق عاجل بمزاعم تعرض الطفل المعتقل سيد علي عباس للتعذيب والاعتداء الجسدي والضرب وإحالته للطب الشرعي لبيان ما به من اصابات".

وقال المركز الذي يشغل ايضا عضوية تحالف المحكمة الجنائية الدولية، انه "تلقي تقريراً جاء فية أن الطفل المعتقل سيد علي عباس 17 عاماً المحتجز في سجن جو قد تعرض لإعتداء من قبل أفراد الأمن العاملين في السجن والضرب عبر آلة حادة أحدثت له عدة إصابات وذلك نهار السبت 14 اكتوبر "2017.

وذكر البيان أن اسرة المعتقل اكدت وجود آثار الضرب في كافة أنحاء جسمه ورأسه، مشيراً إلى أن الاسرة تقدمت ببلاغ سابق عن تعرضه للتعذيب منذ عامين في مركز شرطة البديع سيما وان ابنهم يعاني أساساً من تدهور في حالتة الصحية حيث يعاني من مرض نقص الخميرة الحاد وهناك تقارير صادرة عن مستشفي السلمانية عن تفاصيل حالتة الصحية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.