العوادي: استفتاء البرزاني جزء من خطية امريكية لخدمة المصالح الصهيونية

31

اتهمت النائبة عن ائتلاف دولة القانون في البرلمان العراقي فردوس العوادي، الرئيس غير الشرعي لاقليم شمال العراق مسعود برزاني بتنفيذ خطة امريكية لتقسيم العراق، وفيما اشارت الى وجود دعم دولي لخطة تقسيم العراق، حذرت ابناء المكون السني من الانجرار وراء هذه المآمرات.

وقالت العوادي في بيان اليوم الاثنين، إن "الاستفتاء الذي اصر عليه بارزاني، ما هو إلا حلقة من حلقات خطة تقسيم العراق التي تبنتها امريكا لرعاية مصالح طفلها المدلل الكيان الصهيوني، وهذه الخطة ليست وليدة اليوم، لكن امريكا وجدت من يتقمص الدور المناسب كاداة لتحقيق ذلك، وهو بارزاني الذي يتحرك بأيدي صهيونية، دون اي نظر او اعتبار لمصالح شعبنا الكردي او قواه السياسية الرافضة لفكرة الاستفتاء والتقسيم".

واضافت، أن "الكيان الصهيوني وجد اليوم اكثر من طرف يخدم مصالحه في المنطقة الاقليمية والعربية ومنهم السعودية المؤيدة لاستفتاء بارزاني، والتي تعد من اكبر الداعمين والمنفذين لمخططات امريكا والكيان الصهيوني".

ولفتت الى انه "من الخطأ حصر مسؤولية موضوع الاستفتاء ببارازني فقط، فهو ليس الا منفذ لهذا المخطط الذي تقف وراءه ارادات كبيرة وبامكانيات هائلة".

وحذرت العوادي، "ابناء شعبنا العراقي من المكون السني ان لا ينجروا وراء بعض القيادات التي تدعي تمثيله من التي سلطت عليه داعش سابقا، وتريد ان تسلط عليه اليوم اصحاب المصالح الشخصية ممن يدعمون الانفصال الذي لو تحقق لا سامح الله فانه سيؤدي الى كوارث سيكون ضحيتها ابناء المكون السني بعد المكون الكردي".

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.