قوات النظام الخليجي تعتدي على طفل معتقل في سجن جو بآلة حادة 

25

اعتدت قوات سجن جو المركزي في البحرين على الطفل المعتقل السيد علي عباس (١٧ عاما) بآلة حادة بعد أن رفض الإدلاء بشهادة “في أمر لا يعرفه ولم يره”، بحسب ما ذكرت والدته.

وكشفت والدة المعتقل في تصريحات اوردها موقع (البحرين اليوم) أن من بين القوات التي اعتدت على ابنها كلٌّ من الشرطي المدعو سليمان والشرطي المدعو صلاح، وقد تم الاعتداء على ابنها بالضرب في رأسه باستعمال “حديد السّجن حتى سال دمه”، في اعتداء وحشي يفتقد لادنى معايير الرحمة والانسانية. 

وقالت العائلة بأن آثار الضرب والاعتداء لازالت ظاهرة على أنحاء في جسمه وعلى رأسه المتورِّم حتى الآن، وأعلنت بأنها “ستتخذ الإجراءات القانونية والرسمية والحقوقية حيال هذا التجاوز في حق الأطفال”.

وأوضحت أن مصادر مجهولة أخبرتها أيضا بالاعتداء على ابنها بحجة تأخّره في ركوب الباص المتوجه إلى العيادة الطبية، حيث تم الاعتداء عليه بالضرب حتى سقط على الأرض، وقالت إنه يُعاني كثرة الإغماء والتشنج بسبب المرض.

ودعت والدة السيد علي إلى عرض ابنها على طبيب شرعي وكشف مصيره، وطمأنتها على حالته الصحية بعد الاعتداءات التي تعرض لها.

وتعرض السيد علي لاعتداءات سابقة، فقد اعتقل وهو في سنّ الخامسة عشر عاما، وتعرض منذ يوم اعتقاله للتعذيب الجسدي في مركز البديع، واستمر تعريضه للضرب وسوء المعاملة عبر المراكز والسجون التي تنقل فيها.

وأكدت والدته أنها تقدمت ببلاغ سابق حول تعرضه للضرب وأن لديها تقريرا يوثق ذلك من إدارة التظلمات نفسها.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.