العدوان السعودي الأميركي على اليمن يقتل الأجنة في أرحام أمهاتهم

57

شبكة الاعلام المقاوم / ترجمة …

كشف تقرير لموقع اي دبليو دي ، السبت، أنه بعد ان تسبب وباء الكوليرا في اليمن بوفاة 2000 شخص حتى الان سقطت الضحية الاخيرة منه من رحم امها قبل ان ترى الحياة. 

وذكر التقرير الذي ترجمته " شبكة الاعلام المقاوم"، أن "المواطنة صفاء عيسى كحيل كانت قد ذهبت برفقة زوجها وهي حامل في الشهر التاسع الى عيادة مزدحمة في مدينة الحديدة الساحلية الغربية مع زوجها الذي اضطر إلى اقتراض نفقات السفر من أحد الجيران". 

وقالت زوج صفاء "انها كانت تعاني من مغص في بطنها وقد تزايد شيئا فشيئا ولدى وصولها الى عيادة الفحص بالموجات فوق الصوتية اكتشفت الممرضة ان الجنين الذي في بطنها قد توفي نتيجة الجفاف". 

وقال الاطباء في مستشفى الثورة في المدينة إن "هذا الجنين هو الخامس عشر الذي توفي بسبب الكوليرا خلال شهري ايلول وتشرين الاول من هذا العام ". 

وكان الصليب الاحمر الدولي قد حذر من ان وباء الكوليرا الذي انتهى في العالم يمكن ان يصيب ما يصل الى مليون شخص في اليمن هذا العام، وقد استنزف عدوان التحالف السعودي طوال عامين ونصف الأموال والمرافق الطبية التي تحتاجها اليمن بشكل ماسة لمكافحة العدوى التي تقول وكالات الإغاثة والعاملين في المجال الطبي أنها تؤثر على الفقراء والحوامل والشباب نتيجة سوء التغذية . 

من جانبها قالت منظمة إنقاذ الطفولة في آب الماضي إن" الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 15 سنة يمثلون نحو نصف الحالات الجديدة وثلث الوفيات، وأن الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية يزيدون ستة أضعاف احتمال وفاتهم بالكوليرا عن غير المصابين بسوء التغذية".

واكد التقرير أن الأسباب الرئيسية لوباء الكوليرا في اليمن ترتبط بعواقب العدوان السعودي الحالي الذي اندلع في عام 2015 ، حيث تدهورت جميع القطاعات في اليمن، سواء في القطاع الصحي، أو قطاع المياه والصرف الصحي، وما إلى ذلك. بالإضافة إلى ذلك، كانت هناك حركة كبيرة من اليمنيين من المناطق الحضرية وقد اصبح وباء الكوليرا أصبح أكثر شيوعا بين السكان وحتى المنظمات التي تعمل في اليمن".

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.