مركز دراسات: البارزاني يسعى لإشعال حرب قومية بهدف البقاء في الحكم 

31

حذر مركز النهرين للدراسات الاستراتيجية, السبت, من سعي رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني لإشعال حرب قومية في المنطقة بهدف تجديد ولايته الرابعة بالتزامن مع الانتخابات الكردية, مبينا ان الرفض الشعبي الكردي وضع مشاريع البارزاني في حرج شديد.

 وقال الهاشمي في تصريح تابعته "شبكة الإعلام المقاوم"، إن “اغلب قادة الاتحاد الوطني الكردستاني اعلنوا رفضهم التام للاستفتاء وما جرى من مسرحية خلال اليومين الماضيين فضلا عن تزايد الاحتجاج الشعبي الكردي ضد خطوة الاستفتاء بعد تأثر المواطن في الاقليم بخطوات بغداد جراء الاستفتاء”.

 واضاف ان “البارزاني يسعى لاشعال حرب قومية كبيرة في المنطقة لحرف الرأي العام الرافض لفكرة الانفصال لصالحه ولتغطية تمديد ولايته الجديدة في رئاسية الاقليم بشكل غير قانوني او من خلال تعيين نجله مسرور رئيسا للاقليم في حين سيكون مشرفا على سياسات الدولة من خلال مجلس قيادة الاقليم”.

 وتابع الهاشمي، أن “التصعيد الاعلامي ضد القوات الامنية الاتحادية في كركوك بعد تطبيقها خطة عسكرية معدة سلفا لملاحقة فلول تنظيم داعش والتي وصلت لقوات البيشمركة وتمشيط الاراضي المحررة حديثا تهدف لاشعال حرب قومية باي ثمن كان لتنفيذ تلك الاجندات”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.