بروجردي: أميركا تقف وراء التوترات والحروب في العراق والمنطقة 

55

ندد رئيس لجنة الأمن القومي البرلمانية الإيرانية علاء الدين بروجردي، السبت، بانتهاك اميركا للاتفاق النووي، وفيما اعتبر أن الولايات المتحدة تثبت للعالم برمته على عدم إمكانية الوثوق بها مطلقا، اتهمها بالوقوف وراء التوترات الأخيرة في العراق ودول المنطقة.

وقال بروجردي في تصريحات اوردتها “فارس”، إن “العالم يعرف جيدا اليوم ان العامل الرئيسي لشن الحروب وعمليات القصف في بلدان عديدة ومنها العراق وسوريا وليبيا واليمن الأميركيون انفسهم لان هذا البلد يدفع مصانع الاسلحة الى المزيد من الانتاج لذلك يمارس تأجيج الحروب لجني الارباح الطائلة من وراء هذه التجارة”.

واوضح، انه “بالنظر الى ان ترامب يمتهن التجارة لذلك فان خصوصية اميركا في قرع طبول الحرب برزت اكثر مما مضى ولذلك تسعى اميركا لتشويه الرأي العام عبر سياسة التسقيط حيال البلدان المستقلة لاسيما ايران من اجل تحريف الحقائق وابعاد التهمة عن نفسها”.

وتابع بروجردي، ان “الجميع يعلم ان مؤسس القاعدة وداعش والعديد من المجموعات الارهابية هم الاميركيون انفسهم حيث انهم يصنعون هذه الجماعات من اجل نيل مآربهم اللاشرعية في بلدان عديدة”، مؤكدا أن “العنصر الرئيسي في دعم ظاهرة الارهاب المشؤومة هم الاميركيون انفسهم”.

ولفت الى ان “المروحيات الاميركية كانت تلقي المساعدات الى ارهابيي داعش فيما كانوا يعانون من اسوأ الظروف في سوريا وهو مايدلل على الدعم الاميركي الشامل لهذه الجماعة الارهابية لذلك فان توجيه التهم الى ايران التي تقف في الصف الامامي لمكافحة الارهاب والصاق تهمة زعزعة الاستقرار في المنطقة ليس سوى تسقيط لاقيمة له وان العالم يدرك جيدا ان الاميركيين هم العنصر الرئيسي لدعم ظاهرة الارهاب المشؤومة”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.