عشائر الأنبار المتصدية للإرهاب تؤكد رفضها لمساعي إعلان إقليم طائفي 

21

اعلن القيادي في مجلس العشائر المتصدية للإرهاب في محافظة الانبار الشيخ تركي العايد الشمري ،السبت، عن رفض عشائر المحافظة المساعي الرامية من بعض الجهات لإعلان اقليم الانبار.

وقال الشمري في تصريح تابعته "شبكة الإعلام المقاوم"، إن “الشخصيات التي تعمل جاهدة لإجراء اتصالات على مستوى عالمي لإقامة اقليم الانبار لا تمثل الا نفسها وان المؤتمرات التي تقام خارج البلاد وشخصيات اخرى قراراتها غير ملزمة ولا تمثل الا رأي اصحابها كون ان الجميع مع وحدة العراق ارضا وشعبا”.

واضاف أن “إقامة اقليم الانبار سيؤدي الى تفكيك البلد وجعله عرضة للتدخلات الاجنبية وعلى الذين يسرون بهذا الاتجاه الذهاب الى جبهات القتال في الانبار لمقاتلة عناصر داعش وطردهم من مناطقهم المغتصبة خيرا من اقامة مثل هكذا مؤتمرات لا تجدي نفعا”.

وأكد الشمري، أن “الشعب العراقي عاش على مر العصور متماسكا موحدا لا يعرف معنى الطائفية والانقسام وما هذه المشاريع الدخيلة على ابناء الشعب العراقي الا مخططات خارجية الغرض منها النيل من وحدة وتماسك ابناء الشعب الواحد بكافة اطيافه”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.