ميدل ايست آي: صمت بريطانيا ازاء انتهاكات النظام الخليفي “مخجل”

60

انتقد موقع ميدل ايست آي صمت الحكومة البريطانية ووزير خارجيتها، ازاء انتهاكات النظام الخليفي لحقوق الانسان في البحرين، واصفا موقفها بالمخجل.

ونشر الموقع مقالا للكاتب "بيل لاو" امس الخميس، اشار فيه الى الخطر المحدق بالمعتقلين محمد رمضان وحسين موسى المحكومين بالإعدام بتهم مزعومة تتعلق بقتل ضابط شرطة في عام ٢٠١٤م، موضحا بأن المنظمات الدولية لحقوق الإنسان أكدت بأن اعترافاتهما في هذه القضية تم انتزاعها تحت التعذيب، وأنهما أبرياء.

واكد الكاتب أن وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون لازال "يلزم الصمت حيال انتهاكات حقوق الإنسان في المنامة"، وقال ان هذا الموقف "يخجلنا جميعا".

واوضح "لاو" بأن اسرة رمضان وموسى يعتقدون بأن "الجهود المتضافرة التي يمكن أن يبذلها المجتمع الدولي هي وحدها التي يمكن أن تنقذهما"، إلا أن لاو أبدى الأسف لأن الولايات المتحدة والمملكة المتحدة لا تبديان اهتماما بهذا الشأن، رغم المؤشرات الجديدة التي تشير إلى أن تنفيذ حكم الإعدام قد يكون وشيكا".

واشار الكاتب الى ما أثارته مجموعة من المحامين البريطانيين الأسبوع الماضي حول غياب الجدية لدى ما يُسمى بأمانة التظلمات التابعة لوزارة الداخلية في البحرين، وذلك لعدم قيامها بتقديم نتائج حول تحقيقاتها في ممارسات التعذيب التي تعرض لهما محمد رمضان وحسين موسى، واعتبر المحامون ذلك "خرقا خطيرا للقانون الدولي".

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.