بلدات بحرينة تتظاهر.. لا للتطبيع مع الكيان الصهيوني

23

شهدت بلدات بحرانية عدة، مساء الخميس، انطلاق تظاهرات احتجاجية للتعبير عن المواطنين سياسة النظام الخليفي العنلية الهادفة الى التطبيع مع الكيان الصهيوني.

وخرج البحرانيون استجابة لدعوة تيار الوفاء الإسلامي للتظاهر تحت شعار "لا للتطبيع مع الصهاينة"، وقالت مصادر اعلامية تظاهرة انطلقت في منطقة الدية ورفع المتظاهرون فيها شعارات نددت بالتطبيع الخليفي مع "الكيان الصهيوني"، وأكدوا رفضهم لهذه الخطوات التي لا تتوافق مع ثوابت الامة الاسلامية في الدفاع عن ارض فلسطين المحتلة.

ورسم المتظاهرون علم الكيان الصهيوني ليدوس فوقه المشاركين، وعلى وقع هتافات دعت إلى سقوط دولة الاحتلال الصهيوني والنظام الخليفي.

وشهدت مناطق مختلفة من البلاد احتجاجات بالمناسبة، وقام محتجون في بلدة كرزكان، غرب البلاد، برسم أعلام "لإسرائيل" والولايات المتحدة على شوارع البلدة لتكون مداسا للأقدام والمركبات العابرة. كما نفذ محتجون في بلدة الدير بجزيرة المحرق فعالية مشابهة.

وقرب السفارة البريطانية، قام محتجون بإضرام النار على علم "إسرائيل" تعبيرا عن رفضهم للتطبيع مع الكيان الذي وصفوه بـ"المجرم والغاصب"، واشاروا الى تشابه الجرائم الصهيونية والخليفية لا سيما من خلال استهداف السكان الاصليين.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.