مكارم الشيرازي: الكيان الصهيوني لا يستطيع حماية الانفصاليين البرزانيين من ثلاث دول قوية 

23

حذر المرجع الديني آية الله ناصر مكارم الشيرازي، اليوم الاربعاء، الانفصاليين في اقليم شمال العراق من السير خلف وعود الكيان الصهيوني، معلنا رفض الجمهورية الاسلامية القاطع لاقامة قاعدة من قبل الكيان الصهيوني قرب حدودها.

وتحدث اية الله مكارم الشيرازي في محاضرة له في مدينة قم المقدسة عن الاستفتاء على انفصال كردستان العراق وقال، "ان الكيان الصهيوني كان الجهة الوحيدة في العالم التي اعترفت رسميا بالاستفتاء في اقليم كردستان العراق كما اميركا ترغب في ذلك لكنها لا تظهر ذلك للعلن".

وتطرق الى المخاطر المحدقة بالمنطقة نتيجة هذه الخطوة الانفصالية، معتبرا ان "عملية الاستفتاء تخدم الكيان الصهيوني في كلتا الحالتين، فاما ان ينجح وتصبح كردستان العراق قاعدة له واما ان يفشل ويُقتل حشد من الافراد بسبب ذلك وهو امر يصب في مصلحة الكيان ايضا".

وقال ان "ايران لن تسمح ابدا باي ثمن كان حدوث هذا الامر، كما ان تركيا لديها حساسية كبيرة تجاه قضية الكرد لان قسما من سكانها هم من الكرد ولا تسمح بتاسيس دولة كردية الى جانب حدودها وينفصل جزء من تركيا لذا فان تركيا واقفة بكل قوة ولا تسمح بتقسيم بلادها".ط

وخاطب قادة كردستان العراق قائلا، لقد اجريتم الاستفتاء ولكن من دون دراسة وتمعن، لو اندلعت المواجهة ستكون هنالك 3 دول قوية (امامكم) وهنا ماذا يمكن ان يفعل الكيان الصهيوني لكم، واضاف آية الله الشيرازي، ان الكيان الصهيوني لم يستطع الوقوف امام غزة وحزب الله لبنان فكيف يمكنه ان يفعل شيئا لكم.

ودعا الكرد الى حل مشاكلهم مع الحكومة المركزية حفاظا على مصلحة الطرفين، واصفا المصاعي الانفصالة بانها "اضغاث احلام".

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.