اجهزة المخابرات عاجزة… 12مليون دولار لمن يدلي بمعلومات عن قياديين في حزب الله

28

اعلنت الولايات المتحدة الامريكية، امس الثلاثاء، ان التصدي لحزب الله يمثل اولوية لدى الرئيس دونالد ترامب، مشيرة الى تخصيص مكافآت مالية ضخمة لمن يدلي بمعلومات عن قياديين في المقاومة الاسلامية (اللبنانية).

وقالت الخارجية الامريكية "أنها ستمنح مكافآت بمقدار 12 مليون دولار لمن يقدم معلومات تسهم في إلقاء القبض على قياديين اثنين في المقاومة الاسلامية حزب الله".

وذكر منسق الخارجية الأمريكية لشؤون مكافحة الإرهاب، نيتن سيلز، في مؤتمر صحفي: "إن التصدي لحزب الله من أولويات إدارة الرئيس الأمريكي؛ معلنا عن وضع مكافأتين على شخصين من كبار اعضاء حزب الله، في إطار برنامج مكافآت وزارة الخارجية، هما "طلال حمية" و "فؤاد شكر" ".

ويرى متابعون بان هذه الخطوة تعبر عن فشل الولايات المتحدة في مواجهة حزب الله مخابراتيا، واعتبروا ان المحافظين الجدد ومنذ استلامهم مقاليد السلطة أوائل الألفية الجديدة قاموا بإطلاق حملة إعلامية مستخدمة كافة الإمكانات المتاحة وصولا الى العدوان العسكري على لبنان والمقاومة الاسلامية عبر ذراعها العسكري في المنطقة المتمثل بالكيان الصهيوني، مرورا بعمليات الاغتيال وفتنة التكفير التي أوجدتها والعقوبات المالية وليس انتهاءا بالمكافئات المالية المعلنة عنها لتقديم معلومات عن قياديين في المقاومة الاسلامية.

وكان الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله قد أكّد منذ أيّام أن الإجراءات الأمريكية لن تؤثّر في سياسات المقاومة وتصميمها وإرادتها على إكمال مسارها، مشيرا الى أن الإدارة الأمريكية تسعى الى محاسبة محور المقاومة بسبب إجهاض هذا المحور للمخطط الأمريكي – السعودي في المنطقة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.