لكي يبقى منارا للثوار.. برلمانيون عراقيون يطالبون ببناء نصب تذكاري لقناص الدواعش

21

طالب نواب في البرلمان العراقي، اليوم الثلاثاء، ببناء نصب تذكاري للشهيد القناص علي جياد المعروف بـ"ابو تحسين الصالحي"، والذي استطاع قتل ما يزيد عن 350 داعشيا خلال مشاركته مع مجاهدي الحشد الشعبي، معتبرين ذلك جزء من الوفاء له ولاسرته المجاهدة.



وقدم 55 نائبا عريضة حصلت شبكة الاعلام المقاوم على نسخة منها قالوا فيها: "نقف اليوم فخورين بشهيدنا البطل ابو تحسين بعمر قارب 64 عاما قضاها في الجهاد دفاعا عن الارض والعرض، صاحب الشيبة المباركة، عين الصقر، او ما يسمى قناص الدواعش، والذي قتل ببندقيته اكثر من 350 داعشيا خلال معارك الشرف في صفوف والوية الحشد الشعبي المقدسة".

واضاف النواب "ان الشهيد ترك خمسة من ابنائه يبحثون عن فرصة للعمل تساعدهم على مقاومة ظروف الحياة الصعبة ومنزلا بسيطا يؤوي اسرته المجاهدة".

وطالب النواب "باقامة نصب تذكري للشهيد ابو تحسين الصالحي ليبقى منارا خالدا تتذكره الاجيال ويستمد منه الثوار الروح الجهادية، بالاضافة الى تخصيص دار سكن لاسرته.

كما طال النواب بتعيين ابنائه الخمسة على ملاك وزارتي النفط والنقل لتمكينهم من العيش بكرامة بعيدا عن ذل السؤال، فضلا عن اكمال اجراءات المقاملة التقاعدية.

يذكر ان الشهيد ابو تحسين الصالحي استشهد في معركة استعادة مدينة الحويجة في العراق من بين أيدي مجرمي جماعة داعش، حيث كان يقاتل بصفوف لواء علي الاكبر أحد فصائل الحشد الشعبي ولعب دوراً بارزاً في المعارك ضد الجماعات الاجرامية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.