جماعة “داعش” تسرق بيوت المواطنين في قضاء القائم وتنقلها الى سوريا

28

افاد مصدر امني في محافظة الانبار (غربي العراق)، اليوم الثلاثاء، بأن جماعة داعش تقوم بعملية نقل كبيرة لما يسمى "غنائم" سرقتها من دور المقاتلين والموظفين الخارجين من قضاء القائم. 

وقال المصدر في تصريح صحفي إن "جماعة داعش قامت ايضا بنقل السيارات المدنية التي سرقتها من المواطنين بحجة عائديتها للفارين من سطوتها وعرضهن في مزاد داخل سوريا".

وقالت وكالات انباء عراقية ان "القضاء يشهد حالة تغيير ديموغرافي يقودها داعش بترحيل بعض من اهل القضاء لسوريا وترحيل عوائل من سوريا لقضاء القائم بحجة تقوية النسيج الاجتماعي".

يشار الى ان جهات سياسية عراقية واقليمية متعاطفة مع داعش كانت تتهم قوات الحشد الشعبي وفصائل المقاومة بـ"سرقة"، ممتلكات المواطنين، لكن الحشد نفى ذلك بشكل قاطع، واعتبرها حملة لتشويه صورته ومحاولة لابعاد الانظار عن جرائم داعش.

وبحسب قيادات الحشد وفصائل المقاومة فان الكثير من المقاتلين المدافعين عن العراق هم متطوعون بدون مقابل مادي ولا يهمهم سوى تحرير الارض لا سيما وان بعضا منهم تجارا واشخاصا ميسورين ماديا.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.