ضابط صهيوني: تواجد حزب الله على حدود مزارع شبعا يؤرق قواتنا

39

كشف ضابط صهيوني يخدم مع وحدته العسكرية في منطقة مزارع شبعا اللبنانية المحتلة عن المخاطر التي تواجهها القوات الصهيونية بسبب تواجد حزب الله في المنطقة والاستعداد للحرب المقبلة.

ونقل موقع " كيكار هاشبات " الصهيوني في مقابلة تابعتها " شبكة الاعلام المقاوم" عن نائب قائد الكتيبة 931 باز غاديا قوله إن "الهدوء هنا جيد، لأنه يسمح للمواطنين بالقدوم، والتنزه والاستمتاع في المنطقة الأجمل في الكيان، لكن هذا الهدوء هو إشكالي أيضاً، لأنه ناجم عن شيء ما يخططون له في الطرف الثاني من الحدود". 

واضاف أن "حزب الله منذ العام 2006 يستعد دائماً وهو يبحث عنّا، الأمر الأفضل الذي يمكن أن يحصل له كتنظيم، هو الوصول إلى إحدى المستوطنات هنا واستهداف المواطنين أو خطف جنود" . 

وتابع "نحن نعلم بتدريبات حزب الله وماذا يفعل، وهو لديه ميزة بأنّه سيفاجئنا في النهاية، وهدفنا عندما يحاول مفاجأتنا في الدقائق الأولى، بأن نعرف كيف نرد بقوة" والا خسرنا. 

وأشار الضابط الى أن" عناصر حزب الله ليسوا عناصر بثياب عسكرية يأتون ويطلقون النار، بل هم رعاة أغنام ومصورون، وعناصر استخبارات يأتون لجمع المعلومات ومراقبتنا، ونحن نعلم بأنهم يجمعون معلومات، ونعلم أيضاً أن هناك شيئا معقدا في هذه الناحية" على حد تعبيره. 

وختم بالقول "إنّ الفرضية هي أنه عندما تندلع الحرب، سنكتشف أموراً كثيرة، نحن لا نستعد وفق المعلومات، بل نستعد وفق قدراتنا في شن هجوم على لبنان، ونحن نملك هذه القدرة في كل مكان سنضطر للوصول إليه" على حد زعمه.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.