السيد شاهرودي: أمريكا والكيان الصهيوني يقفان وراء الفتنة الخطيرة للاستفتاء

59

أكد رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران آية الله السيد هاشمي شاهرودي، أن أمريكا والكيان الصهيوني يقفان وراء الفتنة الخطيرة لاستفتاء اقليم شمال العراق، مشيدا بالانتصارات اللافتة للجيش والحشد الشعبي في العراق على التكفيريين. 

وقال شاهرودي خلال كلمة له في اجتماع لمجمع تشخيص مصلحة النظام، إن "امريكا تتظاهر بمعارضة الاستفتاء في كردستان العراق من جهة ولكنها في الحقيقة داعم لهذا المشروع وتريد اجبار بغداد على قبول التقسيم لكن الحكومة والشعب العراقي والجمهورية الاسلامية الايرانية وتركيا اتخذوا مواقف حازمة ومبدئية حيال هذه الفتنة".

واعرب عن اسفه لـ"لف نعش الرئيس العراقي الرحل جلال الطالباني بالعلم الكردي بدلا من العلم العراقي"، مشيرا الى أن "هذه الخطوة ادت الى احتجاج اعضاء البرلمان العراقي وهذا يدل على ان امريكا والكيان الصهيوني وراء مزيد من النفوذ في المنطقة وايجاد فتنة قومية خطيرة في المنطقة". 

واشار الى الانتصارات اللافتة للجيش والحشد الشعبي في العراق على التكفيريين، داعياً الى "التعاطي بحزم من قبل حكومة بغداد مع المؤامرات الخطيرة للكيان الصهيوني وامريكا". 

واكد "ضرورة ايصال موقف ايران الحازم والمبدئي في معارضتها للاستفتاء ودعمها لوحدة العراق، الى مسؤولي الاقليم وتحذيرهم من التداعيات الخطيرة لهذه الفتنة على العراق والمنطقة والعالم"، معتبرا "مواكبة تركيا لايران والحكومة العراقية في مواجهة تقسيم العراق ومنع الفتن المقبلة مهما للغاية".

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.