الخزعلي: العراق أقوى بالحشد الشعبي وما قام به البارزاني خلال 14 سنة سيخسره خلال شهر 

55

أكد الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق الشيخ قيس الخزعلي، السبت، أن العراق بات اقوى بوجود قوات الحشد الشعبي وفصائل المقاومة الإسلامية، لافتا إلى أن ما قام به رئيس إقليم شمال العراق غير الشرعي مسعود البارزاني خلال 14 عاما سيخسره خلال شهر.

وقال الخزعلي في حوار مع وكالة "تسنيم" الإيرانية اطلعت عليه "شبكة الإعلام المقاوم"، إن "مشروع دولة البارزاني الكردية هو مشروع إسرائيلي بالأساس"، مشيرا إلى أن "هناك أيضا طموحات كردية  للشعب الكردي بدولة قومية، لكن من ناحية مسعود البارزاني فهي مصالح عائلية بالأساس وانسجمت مع دعم إسرائيلي لإيجاد بيئة سرطانية في المنطقة، لذلك الجهة الوحيدة التي دعمت موضوعها هو الكيان الإسرائيلي  في كل العالم".

وأضاف الخزعلي، أن "العراق الآن أقوى من كل النواحي وطنيا والنفس الطائفي انخفض إلى مستويات تكاد تكون صفر و أقوى سياسيا وعسكريا بوجود الحشد الشعبي مضافا إلى عودة هيبة وقوة الجيش العراقي والشرطة الاتحادية ففي كل النواحي الآن العراق أقوى ويسعى لان ينتصر". 

وتابع الخزعلي، "كنت من الأشخاص الذين يعتقدون أن يقدم مسعود البرزاني على استفتاء الآن  أفضل من أن يؤجله حيث انه سيفشل إن أقدم عليه الآن وإذا فشل ربما يحتاج مئة سنة لإعادته مرة أخرى لكن إذا اجله سيبقى ورقة في يده يبتز ويضغط على الحكومة لذلك اليوم قرارا البرلمان كانت قرارات شجاعة ومهمة".

واشار الخزعلي إلى أن "مواقف دول الإقليم وخصوصا الجمهورية الاسلامية وتركيا كانت مواقف مهمة ومؤثرة وبالتالي العراق بالتأكيد سيفشل المشروع الإسرائيلي في شمال العراق وسيحافظ على وحدته ويستعيد المناطق المتنازع عليها وخصوصا كركوك وسهل نينوى و الأيام القريبة القادمة ستخبر الجميع بذلك". 

وأكد ااشيخ الخزعلي قائلا: "نحن الحشد الشعبي اعلنا موقفنا امام رئيس الوزراء بالكامل الداعم له في تطبيق القرارات البرلمانية في نشر القوات الاتحادية في المناطق المتنازع عليها وعودة السيطرة على آبار النفط  وكذلك على المخافر والنقاط الحدودية والمطارات وهذه النقط بحد ذاتها هي كفيلة بان تجعل البارزاني يخسر كل ماقام به خلال 14 سنة من التمدد داخل جسد العراق يخسره انشالله بشهر واحد".

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.