مقتل مقرب من المجرم البغدادي مسؤول عن مجزرة الكرادة بقصف جوي غربي الأنبار

62

أعلنت خلية الإعلام الحربي، السبت، عن مقتل 20 مجرما “داعشيا” بينهم مقرب من زعيم العصابة الإجرامية المدعو "أبو بكر البغدادي" والذي يعتبر مخطط مجزرة الكرادة في تموز 2016. 

وقالت الخلية في بيان تلقت "شبكة الإعلام المقاوم"، نسخة منه، إن “خلية الصقور الاستخبارية في وزارة الداخلية نفذت بالتنسيق مع قيادة العمليات المشركة عملية نوعية ﻻستهداف ثلاثة مواقع مهمة لعصابات داعش الارهابية غرب الانبار بواسطة طائرات القوة الجوية البطلة”.

وأضاف البيان أن “الضربة اسفرت عن استهداف اجتماع للقيادات العسكرية لداعش في قضاء القائم حي الجماهير كانت تخطط لاستهداف بغداد والنجف الاشرف، ما ادى الى تدمير الموقع بشكل كامل ومقتل ٢٠ من داعش بعضهم من القيادات العسكرية لما يسمى ولايات بغداد والفرات والانبار وجرح عدد آخر وتدمير عجلتين في الموقع”، مبينا أن “اهم القتلى المدعو ابو طارق الامير العسكري لما يسمى ولاية بغداد ضابط قوات خاصة في زمن النظام البائد وهو معتقل سابق في سجن بوكا ومقرب من البغدادي، ومخطط لعدد من العمليات التي نفذت في بغداد ومنها مجزرة الكرادة عام ٢٠١٦”.

وتابع البيان أن “العملية اسفرت عن تدمير معمل لتفخيخ العجلات في حي الفرات قضاء القائم، ادت الى تفجير ثلاث عجلات مفخخة في الموقع و مقتل ١٢ بينهم خبراء للتفخيخ من جنسيات اجنبية”.

واوضحت الخلية أن “ضربة جوية دقيقة استهدفت ايضا مضافة انتحاريين تابعة لما يسمى ولاية بغداد في حي ٧ نيسان في قضاء القائم، ادت الى مقتل ١٤ إرهابيا وجرح اخرين من عناصر داعش الارهابي و تدمير عدد من الاحزمة الناسفة والذخيرة في الموقع”

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.