الحملة التضامنية في اليمن تنشر احصائية عن عدد الاصابات بالكوليرا

60


نشرت الحملة التضامنية في اليمن، اليوم الخميس، احصائية عن جرائم العدوان السعودي ضد الشعب اليمني، مبينة ان مرض الكوليرا بات يفتك بالمدنيين بعد اكثر من عامين ونصف من بدأ الغارات السعودية الامريكية.

وقالت الحملة ان وباء الكوليرا "راح ضحيته اكثر من 2000 انسان حتى شهر نيسان من العام الجاري، والاصابات المسجلة تجاوزت 400الف اصابة"، مشيرة الى ان "الاصابات المتوقعة حتى نهاية العام هي مليون اصابة".

واوضحت ان تفشي وباء الكوليرا سببه "تدمير شبكات الصرف الصحي والبنية التحتية وتدمير محطات تنقية المياه"، ولفتت الحملة الى ان 30 الف موظف في قطاع الصحة لم يتقاضوا رواتبهم منذ عدة اشهر ما زاد من تفاقم الوضح الصحي للمصابين بالكوليرا.

وكانت اللجنة الدولية للصليب الاحمر، قد وصفت، نهاية الشهر الماضي، الوضع الانساني في اليمن بالكارثة، مبينة ان حالات الاصابة بالكوليرا قد تصل الى مليون حالة بحلول نهاية العام الجاري، لتؤكد بذلك تقريرا صدر في شهر ايلول عن منظمة اوكسفام حذرت فيه من وصول حالات الاصابة بالكوليرا الى المليون انسان.

وتقود السعودية عدوانا عسكريا على الشعب اليمني منذ اكثر من عامين ونصف ادى الى استشهاد واصابة الاف المدنيين الابرياء، كما دمرت طائرات العدوان السعودي البنى التحتية اليمنية بشكل شبه كامل، بالاضافة الى فرضها حصارا بريا وبحريا وجويا يمنع ادخال المساعدات الانسانية للبلاد.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.