شمخاني: الاستفتاء الانفصالي يخدم الجبهات الراعية للإرهاب التكفيري

21

أكد امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي شمخاني، الاثنين، أن إجراء الاستفتاء في كردستان العراق يخدم اهداف الجبهة الغربية العبرية العربية الراعية للإرهاب التكفيري ويتعارض حتما مع مصالح الشعب العراقي ولاسيما الاكراد.

وقال شمخاني خلال اسقباله رئيس هيئة الاركان المشتركة للجيش التركي الجنرال خلوصي، إن "تسوية الازمات بالمنطقة على وجه السرعة تمهد الارضية لارساء دعائم الامن المستقر والحد من التدخل اللامشروع للقوى الاجنبية"، مبينا أن "تنفيذ الاتفاقيات المبرمة بين القوات المسلحة للبلدين يعد خطوة مهمة على طريق التصدي للارهاب وتعزيز البنية الدفاعية للدول الاسلامية". 

واعتبر شمخاني أن "النهج المنفرد لبعض المسؤولين في منطقة كردستان العراق في اجراء الاستفتاء بانه غير مسؤول وغير ناضج"، لافتا إلى أن "عدم الاكتراث بمتطلبات الظرف الزمني والامني وتبني الاهداف العشائرية في هذه الخطوة ساهم في الحد من التركيز على مكافحة الارهاب التكفيري باعتباره اهم تهديد للمنطقة وانتقال اثاره الامنية المخربة الى منطقة كردستان على وجه السرعة". 

واكد ضرورة "احتواء وادارة التداعيات الناجمة عن زعزعة استقرار منطقة كردستان العراق"، مؤكدا أنه "لا بد من التنسيق الثلاثي بين العراق وتركيا وايران بهدف تلبية مطاليب بغداد لمنع الاثار السلبية لتطورات منطقة كردستان على عمليات القضاء على فتنة الارهاب بشكل كامل في العراق".

واشار الى استراتيجية اميركا والكيان الصهيوني للابقاء على غياب الامن واستمرار الصراعات في المنطقة وبين الدول الاسلامية، مبينا أن "اجراء الاستفتاء في كردستان العراق يخدم اهداف الجبهة الغربية العبرية العربية الراعية للارهاب التكفيري ويتعارض حتما مع مصالح الشعب العراقي ولاسيما الاكراد". 

بدوره اكد الجنرال اكار على الدعم الحاسم للحكومة المركزية بالعراق وضرورة الحفاظ على وحدة هذا البلد، وقال ان "ايران والعراق وتركيا ومن خلال تعاونها المشترك ستحبط جميع مخططات التقسيم في المنطقة".

ولفت الى "الدور البناء للجمهورية الاسلامية في مواجهة الارهاب"، مؤكدا أن "الحدود بين البلدين هي حدود ود وصداقة ولن نسمح للجماعات الارهابية بزعزعة الامن فيها".

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.