جو ستوك مخاطبا النظام الخليفي: يجب حماية من ينتقدون انتهاكات حقوق الانسان لا سجنهم

52


انتقد نائب مدير قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة هيومن رايتس ووتش، جو ستورك، حملات الاعتقالات التعسفية التي تطال المطالبين بحقوق الانسان من البحرانيين، وعلى رأسهم الناشط الحقوقي نبيل رجب.

وقال ستوك في مقال نشره موقع منظمة هيومن رايتس ووتش، إن "تأجيل محاكمة المدافع البارزعن حقوق الإنسان نبيل رجب للمرة الـ16 على الأقل في تهم تتعلق بحرية الرأي والتعبير على تويتر ومن بينها تغريدة حول ضرورة إيقاف الحرب على اليمن وحل الخلافات بطرق سلمية، يأتي في الوقت الذي ستطلق فيه السعودية وحلفاؤها هذا الأسبوع في جنيف التهديدات الصاخبة في وجه الدول الأخرى، في محاولة لمنع قرار مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة الذي من شأنه أن يفتح تحقيقاً مستقلاً في جرائم الحرب في اليمن من قبل جميع الأطراف بما فيها تحالف العدوان الذي تقوده السعودية".

ودعا ستوك، مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة الى اجراء تحقيق دولي في الانتهاكات السعودية في اليمن، التي ينادي بها عدد لا يحصى من النشطاء مثل نبيل رجب، وقال: كما يجب أن يكون واضحا للبحرين والسعودية وباقي دول الخليج، أن أولئك الذين ينتقدون انتهاكات حقوق الإنسان يجب حمايتهم لا سجنهم.

وذكر جو ستوك ان الفضائع السعودية تزداد في اليمن منذ ان سجن الناشط الحقوقي نبيل رجب في شهر حزيران من العام الماضي على اثر انتقاده العدوان على اليمن، وتطرق الى التقارير التي نشرتها الامم المتحدة سابقا والتي تحدثت عن مصرع 5195 مدنيا على الأقل مع إصابة 8761 شخصا بجروح، لافتا الى ان الارقام الفعلية قد تكون اكثر بكثير.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.