المرجعية الدينية تحذر من جعل الاستفتاء الانفصالي “امرا واقعا”

50

حذرت المرجعية الدينية، اليوم الجمعة، من محاولة جعل الاستفتاء الانفصالي لاقليم كردستان "امرا واقعا"، داعية للرجوع الى المسار الدستوري لحل الخلافات بين المركز والاقليم وبما يحفظ وحدة العراق والتعايش بين مختلف مكوناته.

كلام المرجعية الدينية جاء على لسان السيد احمد الصافي خلال خطبة صلاة الجمعة في الصحن الحسيني الشريف وتابعتها شبكة الاعلام المقاوم حيث قال السيد الصافي: "ما إن تجاوز الشعب العراقي الصابر المحتسب محنة الإرهاب الداعشي أو كاد أن يتجاوزها بفضل تضحيات الرجال الأبطال في القوات المسلحة والقوى المساندة لهم حتى أصبح وللأسف الشديد في مواجهة محنة جديدة تتمثل بمحاولة تقسيم البلد واقتطاع شماله".

وأضاف السيد الصافي، أن "المرجعية التي طالما أكدت على ضرورة المحافظة على وحدة العراق أرضا وشعبا وعملت ما في وسعها في سبيل نبذ الطائفية والعنصرية وتحقيق التساوي بين جميع العراقيين من مختلف المكونات تدعو جميع الأطراف الى الالتزام بالدستور العراقي نصا وروحا والاحتكام إليه بما يجري بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم والرجوع الى المحكمة الاتحادية والالتزام بقراراتها وأحكامها".

ودعا ممثل المرجعية الدينية في النجف الاشرف المسؤولين في الإقليم الى "الرجوع الى المسار الدستوري لحل القضايا الخلافية"، محذرا من أن "القيام بخطوات التقسيم والانفصل ومحاولة جعل ذلك أمرا واقعا سيؤدي الى عواقب غير محمودة تمس المواطنين الكرد، وربما يؤدي الى ما هو اخطر من ذلك".

وقال، أن "التطورات السياسية الأخيرة لا يجوز أن تؤثر سلبا على العلاقة المتينة بين أبناء الوطن من العرب والتركمان والكرد وغيرهم، ويجب تجنب كل ما يمكن أن يسيء الى اللحمة الوطنية".

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.