في أول كلمة منذ نحو عامين.. البغدادي يقر بانتصارات محور المقاومة وخسائر “داعش”

58

اقر زعيم عصابات "داعش" الإجرامية المجرم أبو بكر البغدادي في كلمة مسجلة نشرتها مواقع تابعة للجماعة الإجرامية بالخسائر التي تكبها عناصره واتباعه في الموصل وبقية المناطق التي كانت خاضعة لسيطرة التنظيم الإجرامي على يد الحشد الشعبي والقوات الأمنية.

وقال المجرم البغدادي في كلمته وهي الأولى من نوعها منذ نحو عامين إن اتباعه تخاذلوا عن "نصرة الحق" ومهادنة جحافل القوات المحررة من الجيش والشرطة والحشد الشعبي، داعيا أياهم إلى "الثبات وعدم القاء السلاح"، في إقرار بحالات الفرار الجماعية لعناصره في معارك التحرير أمام زحف الحشد الشعبي وفصائل المقاومة الإسلامية.

واقر البغدادي بحجم الخسائر التي تكبدها "داعش" خلال معركة الموصل، قائلا "قدمنا سيلا من الدماء والاشلاء في الموصل والرقة".

وحاول البغدادي استخدام التحريض الطائفي لاستنهاض انصاره، وهو ما يدل على حالة اليأس والتخبط والخسارة التي يعيشها لصرف النظر عن تحرير المدن من براثن تنظيمه الإجرامي.

ولم ينف المجرم البغدادي الانباء والمعلومات التي تحدثت مؤخرا بكثرة عن تعرضه إلى إصابات بليغة، ليؤكد صحة تلك المعلومات، خصوصا أن صوته ظهر عليه شيء من الصعوبة في الحديث.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.