القائد العام للحرس الثوري: فيلق القدس يحمل على عاتقه مساعدة الشعوب المستضعفة

51

اكد القائد العام للحرس الثوري، اللواء محمد علي جعفري، بان فيلق القادس يحمل على عاتقه مهمة مساعدة الشعوب المستضعفة في المنطقة، بغية تثبيت الاستقرار فيها، مشيرا الى عدم قدرة دول الاستكبار على هزيمة الشعوب الثورية.

وقال اللواء محمد علي جعفري خلال برنامج تلفزيوني حواري، مساء امس الاربعاء، "أن فيلق القدس التابع لحرس الثورة الاسلامية الى جانب الجهاز الدبلوماسي لوزارة الخارجية هما ذراعا الجمهورية الاسلامية في مجال تحديد السياسات الخارجية للبلاد"، وأضاف: "الأعداء يحاولون خلق جو من انعدام الأمن وضرب استقرار الدول، عبر دعم المجموعات الارهابية. فيلق القدس التابع لحرس الثورة الاسلامية يحمل على عاتقه وظيفة مساعدة شعوب دول المنطقة لتثبيت الاستقرار في بلادهم".

ولفت اللوا جعفري إلى أن مساعدات الجمهورية الاسلامية المقدّمة الى شعوب المنطقة عبر فيلق القدس هي ما تم الإعلان عنها علنا حتى الآن، ولا توجد مساعدات خارج هذا النطاق واشار الى ان فيلق القدس "يعمل على توفير المساعدات الاستشارية العسكرية، حتى في مجال صناعات الأسلحة الدفاعية التي تحتاجها شعوب المنطقة من أجل الدفاع عن نفسها ومكافحة الارهاب".

ورأى القائد العام للحرس الثوري بأن الأسلحة وحدها لا يمكن أن تكون عاملا حاسما في الحروب وهذا ما اثبته العدوان السعودي على اليمن حيث يُقصف هذا البلد لكن دون أن يستطيع المعتدون الّذين يتكبّدون خسائر ضخمة من الوصول إلى أي نتيجة، وقال: "هذه الحقيقة أثبتتها حروب أخرى شنها الكيان الصهيوني ضد لبنان في حرب تموز وحرب الأيام الثمانية ضد قطاع غزّة، حيث هُزم الكيان الصهيوني في الحربين ولم يتمكن من تحقيق أهدافه على الرغم من الإمكانات العسكرية الضخمة التي يمتلكها".

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.