صحيفة تركية: البارزاني أداة صليبية لتدمير المنطقة وتقسيمها

55

حذرت صحيفة "يني شفق" التركية، الخميس، من المشروع الخطير الذي يقوده الرئيس غير الشرعي لإقليم كردستان مسعود البارزاني في العراق والمنطقة، مشيرة إلى أنه “أداة صليبية” لتدمير المنطقة وتقسيمها.

وقالت الصحيفة في مقالها الافتتاحي واطلعت عليه "شبكة الإعلام المقاوم"، إن “سلطة شمال العراق ومجموعة بارازاني هي بعد هذه اللحظة بمثابة عناصر أجنبية حيث أنهم أدوات للاستيلاء الغربي، لكننا سوف نرى حقيقتهم بأنهم امتدادات المخططات التدميرية للمنطقة، وأنهم كحصن الطراودة مثلهم مثل تنظيم "هي بي كا كا" و "بي يي دي" و"داعش"، وسوف يتم إنهاء مفاهيم مقاومة الإرهاب وذلك لتشكيل خطوط مقاومة محلية تجاه الاستيلاء الدولي”.

وأضافت أن “الجميع سوف يكتشف بأن هناك مخطط يتم تنفيذه في شمال العراق وسوريا بهدف استيلاء الصليبيين للمنطقة وإعادة تشكيلها حتى تتحول إلى منطقة أجنبية، وخلال الفترة القادمة سوف يتم تحويل حدود تركيا وإيران وداخل سوريا إلى قواعد عسكرية وصاروخية لتكون ساحة لتنفيذ العمليات”.

وحذرت الصحيفة من أنه “سيتم اصطياد المسلمين مع رجال بارازاني ومنظّمة "بي كا كا" وسوف تُنهب المدن الإسلامية وتُحوّل إلى دمار وذلك ليتم تشكيل قناة تحتوي على دويلات كوجود إسرائيل في المنطقة، لذا فمن العماء ألا نرى تعرض دول منطقتنا إلى الخطر ومن السذاجة ألا نرى احتمال تحول هذه المنطقة إلى قاعدة اعتدائية تجاه كافة الدول”.

ولفتت الصحيفة إلى أن “التاريخ قد منحنا مجالًا واسعًا للتحرك وفي هذه المرة نحن أقوياء وقادرون أن نتغلب على كثير من الأزمات، إضافة إلى ذلك نشهد اليوم لأول مرة تآلف محلي في المنطقة تجاه مؤامرات التجزئة والاستيلاء الصادرة من الغرب، والتقارب الذي يجري حاليًا بين تركيا والعراق وإيران يعطينا أملًا”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.