ظريف: البيشمركة هربت حين كان داعش يهدد اربيل

23

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف, الخميس, أن جميع قوات البيشمركة تركت المنطقة حين كانت عصابات “داعش” الإجرامية تتمدد نحو أربيل.

وقال ظريف في تصريحات صحافية تابعتها "شبكة الإعلام المقاوم"، إن "الجمهورية الإسلامية سارعت إلى دعم الأكراد في أربيل خلال هجوم داعش، وأتحدى من يقول بان جهة غير إيران سارعت لوقف تقدم داعش نحو أربيل”.

وأضاف أن “جميع قوات البيشمركة تركت المنطقة حينما كان داعش يتقدم نحو أربيل, واتصل البارزاني بنا وطلب المساعدة منا ونحن ذهبنا إلى هناك”.

وفيما يخص مسألة الاستفتاء في شمال العراق, شدد ظريف على أن “إقامة الاستفتاء خطأ جسيم, نحن بصفتنا أصدقاء للكرد وسنبقى أصدقاء أبديين لهم، نعتقد بأن هذا الأمر كان خطأ استراتيجيا مهما”.

وأشار ظريف, إلى ” دور بلاده في حماية المنطقة”, مؤكداً “نحن من ذهب إلى هنالك وقدمنا المساعدة لهم، لكننا نعتقد بانهم ارتكبوا خطأ كبيراً, وهذا الخطأ ستكون له تداعيات لا تنحصر بشمال العراق فقط”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.