بعد ايام من اعترافه بوجود عيوب خطيرة.. الكيان الصهيوني يعلن مقتل ضابط وجنديين جراء انقلاب مدفع ذاتي الحركة

31


قتل ضابط وجندي صهيونيين فجر اليوم واصيب أربعة جنود بجروح من جراء انقلاب مدفع ذاتي الحركة خلال تدريبات عسكرية في الجولان السوري المحتلّ، في تكرار لحوادث عسكرية في الجيش الصهيوني نتيجة ضعف التدريب بحسب ما تقول تقارير رسمية لسلطات الاحتلال.

وقال موقع "صوت اسرائيل" ان الجيش الصهيوني قرر وقف تسيير مثل هذه المدافع في ساعات الظلام حتى اشعار أخر، واوضح الموقع ان سائق المدفع "قال في التحقيق الأولي انه بسبب الإضاءة الشديدة في الاتجاه المعاكس فقد السيطرة على المدفع؛ وعملت طواقم الإنقاذ ساعات طويلة على اخراج القتيلين الذين كانا محاصرين في برج المدفع".

يذكر ان الجيش الصهيوني يعاني من مشاكل كبيرة في التدريب والتعامل مع المعدات العسكرية، إذ اعلن جيش الاحتلال الصهيوني، الاثنين الماضي، تعليق العمل بطائراته بدون طيار من نوع "راكب السماء"، بسبب تكرار حوادث سقوطها بعد تحطم اخر طائرة من هذا النوع في الضفة الغربية.

وفي هذا السياق اكدت لجنة "الخارجية والامن" التابعة لـ"الكنيست الاسرائيلي"، ان قوات الاحتلال الصهيوني تعاني من ثغرات خطيرة، ظهرت خلال استعداد تل ابيب لحرب مستقبلية، مشيرة الى ان "القيادة السياسية" فشلت في تقديم مفهوم امني منظم.

وأشارت إلى أن بعض اعضاء "الكنيست" رفضوا التوقيع على التقرير العلني بزعم أنه "يمكن أن يضر بأمن الكيان"، لافتة إلى أن التقرير أظهر أن "القيادة السياسية كانت سلبية في عملها تجاه الجيش، ولا تقدم مفهومًا أمنيًا منظمًا".

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.