دعوات لمقاومة المساعي الانفصالية: الحوار مع البارزاني كالحوار مع داعش

33

اعتبر الكاتب والباحث في علم الاجتماع السياسي العراقي علي السعدي، الأربعاء، الحوار مع رئيس إقليم كردستان غير الشرعي مسعود البارزاني كالحوار مع “داعش”، فيما حذر من ظهور "نازية جديدة" في حال السكوت عن تصرفات البارزاني.

وقال السعدي في تصريح تابعته "شبكة الإعلام المقاوم"، إن “الحل السلمي لم يقع يوما مع المتعصبين والعنصريين وإلا كان يفترض ان نتفاوض مع داعش او يقبل العالم بما يريده هتلر او يقبل (هوشي منة) بواقع التقسيم لفيتنام أو يسكت الرئيس الأميركي الاسبق ابراهم لنكولن عن مطالب الانفصاليين”.

وأضاف، أن “الاستفتاء كارثة حقيقية على دول كثيرة إذا جرى التعامل معه”، مشددا على ضرورة أن “لا يهنأ مسعود البارزاني بما سرقه وإلا نحن أمام نازية جديدة وحروب لا تتوقف ابدا”.

وأكد السعدي أنه “يؤيد وبقوة انفصال الكرد ضمن الخط الازرق الذي حددته الأمم المتحدة سابقا”، مقترحا أن “يكون ذلك مطلبا عراقيا”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.